أوباما يعتذر لمنظمة "أطباء بلا حدود" على قصف مستشفى تابعة لها في قندوز بأفغانستان

العالم
نشر
أوباما يعتذر لمنظمة "أطباء بلا حدود" على قصف مستشفى تابعة لها في قندوز بأفغانستان

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أعلن البيت الأبيض، الأربعاء، أن الرئيس الأمريكي باراك اوباما اعتذر لمنظمة "أطباء بلا حدود" على الغارة الجوية الأمريكية التي ضربت السبت الماضي مستشفى للمنظمة في قندوز بأفغانستان، وأسفرت عن مقتل 12 شخصا من طاقم المنظمة و10 مرضى.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ارنست إن أوباما "اتصل هاتفيا برئيسة منظمة أطباء بلا حدود الدكتورة جوان ليو للاعتذار وتقديم تعازيه بطاقم أطباء المنظمة والمرضى الذين قتلوا وأصيبوا"، مضيفا أن الرئيس أكد أن وزارة الدفاع تجري تحقيقا شفافا في ملابسات الحادث.

وكان وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر قال، في بيان الثلاثاء، إن "قائد القوات الأمريكية في أفغانستان، الجنرال جون كامبل، أبلغ الكونغرس أن الغارة التي كان الهدف منها تقديم دعم جوي للقوات الأفغانية على الأرض، استهدفت بالخطأ مستشفى ميدانياً لمنظمة أطباء بلا حدود".

وأضاف أن "منظمة أطباء بلا حدود تقوم بأداء عمل مهم في مختلف أنحاء العالم، وتعبر وزارة الدفاع عن عميق أسفها خسارة عدد من الأبرياء أرواحهم نتيجة تلك المأساة". وتابع أن التحقيقات بشأن ما حدث وكيفية حدوثه ما زالت جارية، ونقوم بتوفير كل الدعم للتحقيقات التي يجريها حلف شمال الأطلسي "الناتو"، وكذلك التحقيقات التي تجريها السلطات الأفغانية.

نشر