بريطانيا تخفّف من تحذيرها الخاص بتونس.. وتتراجع عن منع السفر الضروري

العالم
نشر
بريطانيا تخفّف من تحذيرها الخاص بتونس.. وتتراجع عن منع السفر الضروري

الرباط، المغرب (CNN)—  خفّفت بريطانيا من تحذيرها الخاص بالسفر إلى تونس، وأعلنت عن إمكانية "السفر الضروري" نحو غالبية التراب التونسي، غير أنها أبقت على إنذار الخطر في المناطق الحدودية مع الجزائر وليبيا.

وعبر تحديث حالتها الخاصة بالسفر نحو تونس، نصحت الخارجية البريطانية مواطنيها بعدم السفر إطلاقًا إلى أقصى غرب تونس الحدودي مع الجزائر، وبالضبط جبل الشعانبي وغار الديماو وحزه وساقية سيدي يوسف، والأمر ذاته ينطبق على المناطق الحدودية مع ليبيا، وغالبية المنطقة العسكرية بالجنوب، بينما يمكنهم السفر إلى بقية المناطق التونسية في حال كان ذلك ضروريًا.

ويرجع الفضل في هذا التحديث إلى "المجهودات التي تبذلها تونس في مجال التصدي للإرهاب"، خاصة تنسيقها مع بريطانيا في مجال التبادل الاستخباراتي. وقد نصحت الخارجية الراغبين في التوجه إلى تونس بالحصول على التأمين المطلوب، وباتباع إرشادات ونصائح السلطات الأمنية التونسية.

وأشار التحديث إلى عدم وجود رحلات مباشرة بين المملكة المتحدة ومطاري المنستير والنفيضة، وأن الرحلات اليومية المباشرة ممكنة عبر مطار قرطاج الدولي في اتجاه لندن.

ويعدّ هذا التحسّن الطفيف الأوّل من نوعه بعد الهجوم الإرهابي الذي قام به شاب متعاطف مع داعش في مدينة سوسة الساحلية، وأودى بحياة 38 سائحًا، ثلاثون منهم من بريطانيا.

نشر