محققون أمريكيون يتخلون عن اتهام أمير سعودي بالاعتداء الجنسي

العالم
نشر
محققون أمريكيون يتخلون عن اتهام أمير سعودي بالاعتداء الجنسي

لوس انجلوس، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- قالت السلطات الأمريكية إن الأمير السعودي ماجد عبد العزيز آل سعود لم يعد يواجه اتهامات بالاعتداء الجنسي، ولكن لا يزال يمكن أن يواجه جنحة، حيث يستعرض مكتب النائب العام لمدينة لوس انجلوس شكوى مرأة قالت إنه حاول إجبارها على ممارسة الجنس معه.

وكان الشهر الماضي، قد تم الافراج عن الأمير ماجد، الذي اعتقل للاشتباه بقيامه باعتداء جنسي، بكفالة قدرها 300 ألف دولار.

وبشكل منفصل، قدمت 3 نساء دعوى ضد الأمير السعودي، اتهموه فيها بالاعتداء والضرب والتحرش الجنسي والسجن في البيت الملكي في بيفرلي هيلز، وفقا لدعوى قضائية تم رفعها في محكمة مقاطعة لوس انجلوس.

وقد وصف محامي الأمير هذه الدعوى بأنها لا أساس لها قائلا إن الغرض من هذه الادعاءات، هو الحصول على الأموال.

وبحسب وثائق المحكمة، فان النساء الثلاثة كن يعملن لصالح الأمير في منزله على مدى ثلاثة أيام، وقلن إنه كانت هناك حفلات على مدى ثلاثة أيام وإن الأمير "كان يستخدم الكوكايين طوال فترة عملهم." 

وتزعم النساء أن الأمير هددهن بغرفة الطعام في إحدى تلك الليالي، حيث تصرف "بطريقة جنسية وعدوانية" مع واحدة منهن وقال لها: "أنا أمير، وأنا أفعل ما أريد! أنت لا أحد !"وفقا لأوراق المحكمة.

نشر