نظرة داخل أخطر سجون أمريكا الجنوبية

العالم
نشر
نظرة داخل أخطر سجون أمريكا الجنوبية
11/11نظرة داخل أخطر سجون أمريكا الجنوبية

حارس لسجن في بيونيس آيريس بالأرجنتين عام 2006.

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمركية (CNN)-- قضى المصور فاليريو باسبوري عقداً كاملاً من الزمن في العالم السفلي المظلم بعدد من أشد سجون أمريكا الجنوبية خطورة.

وفي سلسلة صوره الجديدة "Encerrados" التزم  باسبوري بإظهار الجانب الإنساني في سجون القارة المزدحمة، وقد ضم باسبوري 74 سجناً التقطتهم عدسته على مدى عشر سنوات، أظهرت حال السجناء بالسجون المكتظة وهم يعيشون مع بقايا حيوانات متحللة، بينما نام آخرون على مياه متسربة من المجاري.

ويقول باسبوري: "إنها دراسة إنسانية لمساعدتنا على تفهم حالة الأشخاص المحتجزين."

وبالطبع فإن هذه الرحلة لم تكن سهلة على الإطلاق، بالاخص مع التجمعات الإنسانية التي تنشأ في هذه السجون، ففي البرازيل على سبيل المثال، قال باسبوري إن الشرطة طلبت منه أخذ إذن لتصوير السجون في ريو دي جانيرو من عصابة "Red Command" والتي تعد إحدى أخطر عصابات تهريب المخدرات والتي تفرض سيطرتها على أجزاء من المدينة.

شاهد عدداً من الصور التي التقطتها عدسة باسبوري في معرض الصور أعلاه. 

نشر