عزمي بشارة يؤجل محاضرته بالمغرب.. والمنظمون ينفون وجود ضغوط محليّة وراء القرار

العالم
نشر
عزمي بشارة يؤجل محاضرته بالمغرب.. والمنظمون ينفون وجود ضغوط محليّة وراء القرار

المغرب، الرباط (CNN)— أعلنت جامعة ابن زهر بمدينة أكادير (جنوب المغرب) عن تأجيل محاضرة عزمي بشارة، المفكر الفلسطيني، بعدما كان من المقرّر أن يحاضر حول موضوع "جدل الجامعة والمواطنة والديمقراطية"، وذلك حسب ما نشره رئيس الجامعة، عمر حلي، على صفحته بفيسبوك اليوم الثلاثاء الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

ونقلت عدد من المواقع المغربية أن تأجيل المحاضرة يعود إلى الضغط الذي قام به مجموعة من نشطاء الحركة الأمازيغية، وذلك بسبب مواقف عزمي بشارة من الثقافة الأمازيغية، لا سيما بعدما راج خلال الأيام الأخيرة فيديو قديم لعزمي بشارة، يقول فيه "إن موضوع الأمازيغية موضوع طويل يتضمن صناعة فرنسية" وذلك في معرض حديثه عن هوية المغرب.

ولم تشر التدوينة التي نشرها رئيس جامعة ابن زهر، إلى أسباب تأجيل هذه المحاضرة التي كانت مقرّرة يوم الأربعاء 4 نوفمبر/تشرين الثاني في واحدة من أشهر المدن التي تنشط بها الحركة الأمازيغية في المغرب، إذ توقف رئيس الجامعة عند عبارة "لأسباب طارئة"، مشيرًا إلى تأجيل اللقاء إلى موعد يعلن عنه لاحقًا.

وفي اتصال مع CNN  بالعربية، نفى عمر حلي بشكل مطلق وجود ضغوط وراء تأجيل المحاضرة، متحدثًا عن أن عزمي بشارة أجلّ المحاضرة لوجود التزامات طارئة، وأنها المرة الثانية التي يتم فيها تأجيل هذا الموعد بعدما كان مقرّرَا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مؤكدًا أن استضافة بشارة لا تزال قائمة، وسيتم الإعلان عن موعدها قريبًا.

وأضاف حلي أن الاحتجاجات ضد عزمي بشارة لم تكن واسعة، وأن هناك نشطاء أمازيغ عبّروا عن رفضهم لبعض أفكاره حول الثقافة الأمازيغية، ونشروا ذلك في المواقع الاجتماعية، لكن لم تتسع رقعة هذه الاحتجاجات لتماثل الضجة الكبيرة التي وقعت بالمغرب إبّان الإعلان عن دعوة الشيخ السعودي محمد العريفي.

وتابع حلي:" من حق أيّ كان الاحتجاج، لكن ما قلته للكثير من الإخوان أن محاضرة بشارة ستكون فرصة للنقاش، ويمكن أن تتم إحاطته من خلالها بكثير من الحقائق التي لم يكن يعرفها، وبالتالي فالمطلوب هو أن نفتح الباب للنقاش بدل إلغاء الموعد، لا سيما وأننا نعيش في بلد ينفتح على كل الآراء. فبالحوار تتقارب وجهات النظر، وبه تتضح حقيقة الكثير من الأفكار المسبقة".

نشر