مجهولون يضرمون النار أمام مسجد في فرنسا ويرسمون علامات النازية على جداره

العالم
نشر
مجهولون يضرمون النار أمام مسجد في فرنسا ويرسمون علامات النازية على جداره

الرباط، المغرب (CNN)-- تعرّض مسجد في مدينة إرمونت الفرنسية، الموجودة ناحية الشمال الغربي لباريس، لاعتداءات من طرف معادين للإسلام في ليلة الثلاثاء وصبيحة الأربعاء، إذ قام مجهولون برسم علامات النازية على جدران المسجد، وإحراق حاوية نفايات كانت قريبة منه.

وحسب ما نشرته وسائل إعلام محليّة بمنطقة هذه المدينة الصغيرة، ووفق الصور التي انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر كتابات سوداء معادية للإسلام، ورسومات صُلب معقوفة، فضلًا عن إضرام النيران في حاوية نفايات أمام المسجد، بيد أن الحريق لم يخلف أي خسائر.

عمدة المدينة، هوجيس بورتيلي، قام بإدانة هذه الاعتداءات، وعبر فيما نقله موقع قناة "فو تيفي" المحلية، عن دعمه ومسانته للجالية المسلمة في المدينة وفرنسا، واصفًا الحادث بالعمل غير المسؤول، مضيفًا بأن هذا الحادث قام به "جبناء يعانون من الإسلاموفوبيا".

ولم يتم اكتشاف هذه الاعتداءات إلا صباح اليوم الأربعاء، وتعمل قوات الأمن بالمدينة على البحث عن مرتكبيها وتقديمهم إلى العدالة، إذ يجرّم القانون الفرنسي كل السلوكيات التي تحرّض على الكراهية والعنصرية.

نشر