أوباما بقمة آسيا: أمريكا لا يمكنها أن تكون بحرب ضد دين معين.. سندمر داعش.. والأسد لا يمكنه استعادة الثقة بسوريا

العالم
نشر
أوباما بقمة آسيا: أمريكا لا يمكنها أن تكون بحرب ضد دين معين.. سندمر داعش.. والأسد لا يمكنه استعادة الثقة بسوريا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إن بلاده لا يمكن أن تكون أو تصنف بأنها في حرب ضد دين معين لافتا إلى أن ذلك غير ممكن لأن الولايات المتحدة الأمريكية بنيت وممزوجة مختلف الديانات والأطياف، وذلك في كلمة له خلال قمة دول آسيا في ماليزيا، الأحد.

وتابع أوباما قائلا: "إن الغارات الروسية في سوريا ساعدت تنظيم داعش باستهداف فصائل بالمعارضة السورية يقوم التنظيم بقتالهم أيضا.. وأن موسكو لم تلتزم بعد بمغدرة بشار الأسد للسلطة في سوريا،" مؤكدا على أن "بشار الأسد لا يمكنه استعادة الثقة في سوريا وأن الحل الوحيد هو البحث عن كيفية الانتقال السياسي ووقف القتال."

وحول الهجمات الإرهابية، قال الرئيس الأمريكي إن "الجماعات الإرهابية لا تستطيع هزمنا في الجبهات فيحاولون ترويعنا بعمليات مثل استهداف الفنادق والمرافق العامة، لن نقبل بالإرهاب أن يصبح أمرا عاديا فنحن لسنا بلا قوة."

نشر