أوباما يدعو لتشديد الرقابة على الأسلحة بعد "حادث" كولورادو: كفى تعني كفى

العالم
نشر
أوباما يدعو لتشديد الرقابة على الأسلحة بعد "حادث" كولورادو: كفى تعني كفى

كولورادو، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)- في أول رد فعل له على حادث إطلاق النار داخل أحد مراكز رعاية الأسرة في ولاية كولورادو الجمعة، دعا الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إلى تشديد الضوابط على انتشار الأسلحة في شوارع الولايات المتحدة.

وبعد يوم من إطلاق النار بمنطقة "كولورادو سبرنغز"، الذي أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى على الأقل، قال أوباما، في بيان السبت: "يجب علينا أن نقوم بعمل ما حيال سهولة الحصول على أسلحة قتالية في شوارعنا، إلى الناس الذين ليس لديهم أي عمل إلا إساءة استخدامها."

وتابع الرئيس الأمريكي بقوله: "إن آخر شيء يجب على الأمريكيين القيام به، خلال أيام الأعياد أو أي يوم آخر، هو مؤازرة أسر أشخاص قضوا في أعمال عنف مسلح"، وأضاف: "وحتى الآن، بعد يومين من عيد الشكر، نجد أنفسنا مضطرين للقيام بالأمر نفسه مرة أخرى."

وقال أوباما، في بيانه الذي صدر عن البيت الأبيض السبت: "هذا أمر غير طبيعي، ولا يمكننا أن نسمح له بأن يصبح طبيعياً.. كفى تعني كفى."

وقتل مدنيان وشرطي عندما فتح مسلح النار داخل مركز لرعاية الأسرة الجمعة، تبع ذلك ملاحقة أمنية استمرت نحو 6 ساعات، وذكرت الشرطة السبت، أنه تم إلقاء القبض على المسلح المشتبه به، إلا أنه لم يتضح الدافع وراء قيامه بإطلاق النار داخل المركز الصحي بعد.

نشر