بعد إسقاط "سو – 24" بنيران مقاتلات تركية.. روسيا تزود مقاتلاتها في سوريا بصواريخ "جو – جو"

العالم
نشر
بعد إسقاط "سو – 24" بنيران مقاتلات تركية.. روسيا تزود مقاتلاتها في سوريا بصواريخ "جو – جو"

موسكو، روسيا (CNN)- أعلنت روسيا عن تزويد مقاتلاتها المشاركة في العملية العسكرية الجارية في سوريا، بصواريخ "جو – جو"، في أعقاب قيام مقاتلات تركية بإسقاط طائرة روسية من طراز "سو -24"، في المنطقة الحدودية بين سوريا وتركيا.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية، في بيان الاثنين، أن طائراتها نفذت أولى طلعاتها في سوريا الاثنين، بعد تزويدها بصواريخ "جو – جو"، وأرجعت الخطوة إلى أنها تهدف إلى "تأمين حماية الطائرات الروسية من الطيران المعادي."

وقال قائد القوة الجوية الفضائية الروسية العاملة في سوريا، العميد إيغور كليموف، في تصريحات أوردها تلفزيون "روسيا اليوم"، إنه تم تزويد القاذفات القتالية الروسية من نوع "سوخوي – 34"، بصواريخ "جو – جو"، قصيرة ومتوسطة المدى.

وأضاف المسؤول العسكري الروسي أن "الصواريخ مزودة برؤوس ذاتية التوجيه، قادرة على إصابة الأهداف الجوية على بعد 60 كيلومترا."

وبحسب الرواية الروسية، فإن طائرتين "إف – 16"، تابعتين لسلاح الجو التركي، أسقطتا قاذفة روسية من طراز "سوخوي – 24"، في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، داخل الحدود السورية، بينما تقول أنقرة إن الطائرة الروسية انتهكت الأجواء التركية.

وبعد أن تمكن طيارا القاذفة الروسية من القفز بالمظلات، قبل سقوط طائرتهما في الجانب السوري من الحدود، قُتل الطيار أوليغ بيشكوف، بنيران أطلقها مسلحون أثناء هبوطه بالمظلة، بينما نجا الطيار الثاني، قنسطنطين مورخاتين، من الحادثة.

كما قُتل جندي من عناصر مشاة البحرية الروسية، أثناء قيام مجموعة قتالية تابعة للجيش الروسي، بعملية بحث وإنقاذ الطيار الثاني، وسط تضارب التقارير عن هوية المجموعة التي قامت بإنقاذه

نشر