داماك: تعليقات ترامب لن تؤثر على مشروع نادي الغولف في دبي.. والحبتور: عندما يرافق القوة الجهل والخداع يُنتج ذلك مزيجا ساما

العالم
نشر
داماك: تعليقات ترامب لن تؤثر على مشروع نادي الغولف في دبي.. والحبتور: عندما يرافق القوة الجهل والخداع يُنتج ذلك مزيجا ساما

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكدت شركة داماك العقارية الإماراتية شريكة عمل المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب، أن دعوة الأخير إلى منع المسلمين من دخول أمريكا لن تؤثر على بناء مشروع نادي الغولف العالمي لترامب في دبي.

رد نائب رئيس داماك، نيال ماكلوغلين، الثلاثاء لـCNN، قائلا: "نود أن نؤكد أن اتفاقنا هو مع منظمة ترامب كواحدة من أفضل مشغلي ملاعب الغولف في العالم، وعلى هذا النحو فإننا لن نُعلق أيضا على جدول السيد ترامب الشخصي أو السياسي، أو على النقاش الأميركي السياسي الداخلي."

في حين قال خلف أحمد الحبتور، رئيس مجموعة الحبتور، لـCNN : "اعتقدت، وما زالت أعتقد، أن أميركا تفتقر إلى قيادة قوية.. ولكن عندما يرافق القوة الجهل والخداع، يُنتج ذلك مزيجا ساما يُهدد الولايات المتحدة وعالمنا."

ويأتي ذلك بالتزامن مع إصرار ترامب على تعليقاته، إذ رد على الانتقادات التي وجهت إليه بعد دعوته إلى منع دخول المسلمين إلى أمريكا، إنه لا يهتم، مؤكدا قناعته بذلك وبضرورة مراقبة مساجد في الولايات المتحدة أو حتى إغلاق بعضها لمنع تكرار هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وأضاف ترامب أن دعوته إلى منع دخول المسلمين، بعد هجوم سان برناردينو بولاية كاليفورنيا، "قد تكون غير صحيحة سياسيا"، وتابع: "لكني لا أهتم"، وكان ترامب قال، في بيان صحفي، إنه يدعو إلى "منع كامل وشامل للمسلمين من دخول الولايات المتحدة حتى يتمكن المشرعين من فهم ما يحدث"، بعد هجوم سان برناردينو بولاية كاليفورنيا. ورأى أنه "حتى نحدد ونفهم هذه المشكلة والتهديد الذي تمثله، دولتنا لا يجب أن تكون ضحية لاعتداءات من أشخاص يؤمنون فقط بالجهاد وليس لديهم أي احترام للحياة الإنسانية".

وحذر ترامب أنصاره، خلال تجمع انتخابي في ولاية ساوث كارولاينا، من أن الولايات المتحدة يمكن أن تشهد هجمات أخرى من نوعية هجمات 11 سبتمبر دون اقتراحاته المثيرة للجدل والتي تشمل مراقبة وإغلاق مساجد بالإضافة إلى منع المسلمين من دخول أمريكا.

نشر