أمريكا: التحقيقات تكشف تفاصيل جديدة عن مرتكبي هجوم سان برناردينو

العالم
نشر
أمريكا: التحقيقات تكشف تفاصيل جديدة عن مرتكبي هجوم سان برناردينو

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- تمكن خبراء فدراليون من استعادة المحادثات الإلكترونية رغم محاولات مرتكبي الهجوم في سان برناردينو بولاية كاليفورنيا، إخفاء معلوماتهما الإلكترونية، وفقاً لما قاله مسؤولان فدراليان.

وأشار مدير مكتب التحقيقات الفدرالي، جيمس كومي في جلسة استماع نيابية، الأربعاء، إلى أن التواصل عبر الإنترنت بين المرتكبين للهجوم بدأ في أواخر عام 2013، قبل أن يبدآ بالتواعد، وأنهما تطرقا لمواضيع تمت بالجهاد.

وقال مسؤولون إن المفتشين عثروا على البيانات على كمبيوتر لوحي ومن هواتف عثر عليها بمنزل الزوجين، كما جمعت السلطات معلومات من الاستخبارات الأمريكية التي تعمل على تجميع الاتصالات الأجنبية، ومن مزودي خدمة الاتصالات للحسابات المستخدمة في التواصل، لكن مكتب التحقيقات الفدرالي لم يتمكن من تحليل المعلومات الموجودة على هاتفين مهشمين عثر عليهما في حاوية القمامة بالقرب من المنزل ولم يعثروا على القرص الصلب الخاص بجهاز الكمبيوتر الذي عثر بالمنزل، ويعتقد المحققون بأن القرص الصلب أزيل من مكانه لإخفاء جريمتهما.

قال مسؤول من وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء، إن تاشفين مالك لم توجه إليها أسئلة تتعلق بأي روابط تصلها بالإرهابيين خلال مقابلات تقديمها لطلب تأشيرة دخول الولايات المتحدة في باكستان بعد خطبتها العام الماضي.

وأشار المسؤول إلى أن هذه الأسئلة لم توجه لمالك لأنه لم يكن هنالك أي خطوط حمراء على بياناتها في دائرة الأمن القومي، والتي يستعان بها عند تقديم مثل هذه الطلبات للتأكد من هوية الأفراد المتقدمين للتأشيرة قبل إجراء أي مقابلة.

نشر