وسط هتاف مؤيديه.. معارضون لترامب يحتجون في صمت باستخدام شارات تدعو لـ"وقف الإسلاموفوبيا"

العالم
نشر
وسط هتاف مؤيديه.. معارضون لترامب يحتجون في صمت باستخدام شارات تدعو لـ"وقف الإسلاموفوبيا"

كارولينا الجنوبية، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أبدى ثلاثة على الأقل من معارضي المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية، دونالد ترامب، احتجاجهم على تعليقاته الأخيرة حول خطته لفرض حظر على المسلمين من دخول الولايات المتحدة.

وخلال جلسة أسئلة مع النائب العام لولاية كارولينا الجنوبية، وقف المحتجون الثلاثة في صمت، رافعين شارات صفراء، تُشبه تلك التي استخدمت في "المحرقة"، كُتب عليها عبارة "أوقفوا الإسلاموفوبيا"، وكلمة "إنسان".

وسارع حراس الأمن إلى مرافقة الأشخاص الثلاثة إلى الخارج، وسط هتاف صاخب لنحو أربعة آلاف و200 شخص من مؤيدي المرشح الجمهوري، يصيحون "ترامب، ترامب، ترامب.."

وكان ترامب ينتقد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بسبب استخدامه الأوامر التنفيذية لتحقيق أهداف سياسته، ويأتي ذلك بعد يومين فقط من اقتراحه أمرا تنفيذيا خاصا به.

وتعهد ترامب خلال جلسة الأسئلة بأنه في حال انتُخب رئيسا، سيقوم بإلغاء جميع أوامر أوباما التنفيذية التي تسمح للأطفال غير الشرعيين والآباء والأمهات بالبقاء في الولايات المتحدة.

حيث رفع المدعي العام في الولاية، آلان ويلسون، دعوى قضائية ضد الرئيس بناءً على تلك الإجراءات التنفيذية إلى جانب 25 ولاية أخرى.

وقال ترامب: "لا أعتقد أنه حتى يحاول بعد الآن، أعتقد أنه يُوقع فقط الإجراءات التنفيذية"، مشيراً إلى نظام الحكومة الأمريكية للضوابط والتوازنات الذي يضمن قدرة كل من أفرع الحكومة الأمريكية الثلاث، التشريعية والتنفيذية والقضائية، الحد من سلطة الفرعين الآخرين.

ولكن قبل يومين فقط، اقترح ترامب أمرا تنفيذيا له في حال ترشحه، متعهدا بأنه سوف يُحقق عقوبة الإعدام على جميع من يدان بقتل عناصر من الشرطة.

نشر