بالفيديو.. الإسلاموفوبيا تتصاعد في أمريكا.. و"كير": 2015 يسجل أكبر عدد من الاعتداءات منذ هجمات 11 سبتمبر 

شاهد: الإسلاموفوبيا والاعتداءات تتصاعد في أمريكا

العالم
آخر تحديث يوم الاثنين, 14 ديسمبر/كانون الأول 2015; 06:50 (GMT +0400).
2:07

يؤكد موقع مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية أن المساجد والمراكز الإسلامية تعرضت لاعتداءات من مخربين أكثر من ٦٣ مرة في العام الحالي. 

وفقاً لبعض الخبراء، سيسجل عام ٢٠١٥ أكبر عدد من الحوادث المعادية للإسلام في أمريكا منذ هجمات ١١ سبتمبر/أيلول عام 2001. 

يحتفظ مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية المعروف بـ"كير" سجلاً بهذه الحوادث.

يؤكد موقع المجلس أن المساجد والمراكز الإسلامية تعرضت لاعتداءات من مخربين أكثر من ٦٣ مرة في العام الحالي. 

وهذا الرقم هو شيء بسيط بالنسبة لما يواجه المسلمون، وفقاً لرئيسة المجلس في نيويورك. 

"هذا الرقم يعادل ١٠٪ مما يحدث للمسلمين في شوارع أمريكا"

يعتقد المحققون أن حريق مسجد كواتشيلا في كاليفورنيا يوم الجمعة الماضي كان مخططاً له. ولكن تمسك المسلمون بصلاتهم، إذ أقاموا الصلاة بجانب المسجد على الرصيف. 

"الصلاة ركن من أركان ديننا، وهذا ما سنفعله، سنصلي، حتى ولو قمنا بذلك على الرصيف".

اعتقل كارل جايمس دايل، البالغ من العمر ٢٣ سنة، بتهمة ارتكاب جريمة الكراهية هذه. 

وحادثة أخرى رصدتها كاميرات مراقبة الشوارع في فيلادلفيا، حيث رمي رأس خنزير من نافذة سيارة متحركة بجانب مسجد. 

وهي أيضاً يحقق فيها من قبل مكتب التحقيق الفيدرالي الأمريكي، كجريمة كراهية. 

وفي فلوريدا، يبيع رجل هذه اللافتات المثيرة للجدل، الواحدة بخمسة وعشرين دولاراً وهي تعلن "خلوّ المكان من المسلمين". 

"نحن لا نعرف من هم هؤلاء الأشخاص الذين يأتون إلى بلادنا".

يعتبر أندرو هولانين لافتاته مبدعة ومضحكة بعض الشيء. 

ولكن عفاف نشار لم تجدها مضحكة، فهي تعتقد أن نشر التخويف من المسلمين يؤدي إلى إلحاق الأذى بالآخرين. 

"هوجم صاحب محل بنغالي مسلم بعنف، ونقل إلى المستشفى، أوقف هذا الهجوم زبون من أتباع السامرية، وإن لم يتدخل هذا الزبون لكانت الأضرار أكبر بكثير.. ".

نشار، أم أمريكية مسلمة.. ليس بيدها غير أن تأمل في انتشار هذا النوع من التعاطف والوحدة في أرجاء البلاد.