تأهب أمني بأوروبا بعد تحذير "مخابرات صديقة" من "هجمات إرهابية محتملة" في عيد الميلاد

العالم
نشر
تأهب أمني بأوروبا بعد تحذير "مخابرات صديقة" من "هجمات إرهابية محتملة" في عيد الميلاد

لندن، بريطانيا (CNN)- قالت شرطة عاصمة النمسا فيينا، في بيان السبت، إن "أجهزة مخابرات صديقة" حذرت العديد من المدن الأوروبية من هجمات إرهابية محتملة، تنطوي على متفجرات أو أسلحة نارية يُتوقع وقوعها بين عيد الميلاد، ورأس السنة الميلادية الجديدة.

شمل التحذير أسماء العديد من المهاجمين المحتملين، ولكن التحقيقات في تلك الأسماء لم تصل إلى نتائج ملموسة، حسبما جاء في بيان الشرطة.

وكإجراء احتياطي على التحذير، زادت فيينا وأجهزة الشرطة الأوروبية الأخرى من حالة التأهب الأمني، وذلك من خلال زيادة مراقبة الشرطة والمراقبة في الأماكن العامة وخاصة حول الأحداث الرئيسية والمناطق المعرضة لحركة المرور، وبدء عمليات تفتيش أمنية أكثر شمولاً، وضمان استعداد سريع في حالة الطوارئ، وزيادة اليقظة بشأن الحقائب الفارغة والأكياس، حسبما أعلنت الشرطة. 

قد يهمك.. مصدر سعودي مطلع على التقارير الاستخباراتية لـCNN: المملكة حذرت دولا أوروبية قبل 10 أيام من وقوع هجمات على أراضيها

وحاولت مراسلة شبكة CNN، مارغو حداد، التحدث مع الشرطة الوطنية الفرنسية للاستعلام عما إذا كانت باريس أو أي من المدن الفرنسية ضمن المدن المشمولة في التحذير، أو أصدرت الاستخبارات الفرنسية هذا التحذير، ولكن رفضت الشرطة الفرنسية التعليق على هذه المسألة.

اقرأ أيضا.. المدعي العام الفرنسي: 3 فرق من "الإرهابيين" نفذت هجمات باريس والضحايا 129 قتيلا و352 مصابا بينهم 99 في حالة حرجة

ومع ذلك، أخبرت الشرطة شبكتنا أن أكثر من 48 ألف من رجال الشرطة يعملون بشكل خاص لتأمين المواقع الحساسة خلال العطل المدرسية، من الـ19 من ديسمبر/ كانون الأول إلى الـ4 من يناير/ كانون الثاني، وأن الشرطة الفرنسية ستعين ألفي ضابط جديد في يناير/ كانون الثاني المقبل.

نشر