أبواب حمراء تشعل عاصفة اتهامات بالتمييز ضد اللاجئين في بريطانيا

العالم
نشر
أبواب حمراء تشعل عاصفة اتهامات بالتمييز ضد اللاجئين في بريطانيا

لندن، بريطانيا (CNN)-- أمرت الحكومة البريطانية بمراجعة عاجلة لتقارير عن إسكان طالبي اللجوء في منازل ذات أبواب حمراء في بلدة ميدلسبره شمال شرق البلاد، مما سهّل استهداف بعض اللاجئين بسوء المعاملة من قبل سكان المنطقة.

وقال وزير الهجرة البريطاني، جيمس بروكينشاير، في تصريح لشبكة CNN، إنه "قلق للغاية بشأن هذه القضية" بعد تقارير إعلامية أن أشخاصا ألقوا بالبيض والحجارة على أبواب اللاجئين لأن لون أبوابهم كان بمثابة إعلان صارخ يكشف وضعهم كمهاجرين.

اقرأ.. كاميرون: بريطانيا ستستقبل 20 ألف لاجئ سوري على مدى 5 سنوات.. وغارة جوية قتلت عنصرا بريطانيا بداعش في سوريا

وأضاف بروكينشاير إنه أصدر تعليمات للمسؤولين بإجراء مراجعة عاجلة لعملية إسكان طالبي اللجوء في شمال شرق إنجلترا، حيث تقع ميدلسبره، متابعا: "إذا وجدنا أي دليل على التمييز ضد اللاجئين سيتم التعامل معه على الفور، ولن نتسامح مع أي سلوك من هذا القبيل."

شاهد.. مئات اللاجئين يتجهون من المجر إلى النمسا سيراً على الأقدام

ومن جانبها، أخبرت شركة "G4S"، المسؤولة عن إسكان اللاجئين في بريطانيا، شبكتنا في تصريح، أنه لا يوجد "أي سياسة لإيواء طالبي اللجوء وراء أبواب حمراء،" وأن المقاول الفرعي الذي استعانت به استخدم طلاءً أحمر في جميع العقارات التي تملكها الشركة. وأضاف مسؤولو الشركة: "مساواة ذلك بأي شكل من أشكال التمييز أمر بشع."

أيضا.. أكثر من مليون مهاجر لأوروبا.. وعدد الوفيات 3771 شخصاً

ويُذكر أن منظمة الهجرة، أعلنت الشهر الماضي، أن عدد اللاجئين الذين دخلوا أوروبا منذ مطلع العام الجاري بلغ مليونا و5504 أشخاص. وبينت المنظمة أن 971 ألف لاجئ وصلوا إلى أوروبا عبر البحر، في حين دخل 34 ألف شخص عبر الطرق البرية.

نشر