تقرير بريطاني يرجح مسؤولية بوتين عن تسميم جاسوس روسي في لندن وأرملته تطالب بمعاقبة الرئيس الروسي

العالم
نشر
تقرير بريطاني يرجح مسؤولية بوتين عن تسميم جاسوس روسي في لندن وأرملته تطالب بمعاقبة الرئيس الروسي

لندن، بريطانيا (CNN) -- رجّح تقرير هيئة التحقيق البريطانية الخاصة بظروف مقتل الجاسوس الروسي السابق، ألكسندر ليتفينينكو، الذي قضى مسموما في العاصمة البريطانية عام 2006، مسؤولية الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، شخصيا عن المصادقة على أوامر قتله، في تطور قد يحدث زلزالا بالعلاقات المتوترة أصلا بين روسيا والكثير من العواصم الغربية.

وقال المحقق روبرت أوين، الذي أشرف على إعداد التقرير، إنه "واثق" من فرضية قيام اثنين من المسؤولين الروس بتسميم ليتفينينكو بمادة "بولونيوم 210" المشعة خلال لقاء جمعهما به في فندق، مضيفا أن العملية نُفذت بتفويض من جهات أخرى في الدولة الروسية.

وذكر التقرير أن المتهم الأول بالقضية، أندريه لوغوفوي، كان عضوا سابقا في جهاز المخابرات الروسية FSB، وكذلك في سلفه جهاز المخابرات السوفيتي KGB، أما المتهم الثاني، ديمتري كوفتين، فهو ضابط سابق بالجيش الروسي.

وكان ليتفينينكو عمليا سابقا في جهاز المخابرات الروسية، وقد جاء إلى بريطانيا عام 2000 بعدما تحول إلى مصدر للمعلومات حول الجهاز. وتقول أرملة ليتفينينكو إنه عمل لصالح أجهزة الأمن البريطانية. وقد مات العميل الروسي السابق في 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2006 عندما كان يبلغ من العمر 44 عاما.

وكان ليتفينينكو قد حضّر قبل وفاته رسالة وداع تلاها على الإعلام أحد أصدقائه، وقد وجّه فيه لبوتين تهمة التسبب في مقتله عبر دس المادة المشعة السامة في كوب للشاي كان يتناوله في الفندق قائلا: "قد تكون نجحت في إخراس صوت رجل واحد ولكن صرخات الاحتجاج من العالم برمته ستكون مدوية في أذنيك يا سيد بوتين حتى نهاية حياتك."

من جانبها، أصدرت أرملة ليتفينينكو بيانا بعد صدور قرار لجنة التحقيق دعت فيه الحكومة البريطانية إلى لطرد كل المسؤولين الاستخباراتيين من السفارة الروسية بلندن وفرض عقوبات على المسؤولين بمن فيهم بوتين نفسه.

نشر