برلمان الدنمارك يمرر قانون الهجرة "المثير للجدل".. وهذه تفاصيله

برلمان الدنمارك يمرر قانون الهجرة "المثير للجدل"

العالم
آخر تحديث الثلاثاء, 26 يناير/كانون الثاني 2016; 08:11 (GMT +0400).
1:34

مشروع قانون في الدنمارك قد يسمح للشرطة بمصادرة أموال ومجوهرات من اللاجئين. ما هو هذا المشروع؟

الدنمارك (CNN)—مرر البرلمان الدنماركي، الثلاثاء، مشروع القرار المثير للجدل حول الهجرة والذي ينص على السماح للسلطات بمصادرة الأشياء الثمينة من المهاجرين إلى البلاد بالإضافة إلى تمديد فترة السماح لطالبي اللجوء السياسي باستدعاء اسرهم من عام إلى ثلاثة أعوام.

ومر مشروع القرار بموافقة 81 عضوا مقابل رفض 27.

يرسل المشرّعون الدنماركيون إشارة واضحة لطالبي اللجوء: لا تأتوا للدنمارك.

اقرأ أيضاً: الفنان بانكسي يرسم معاناة اللاجئين في فرنسا بجدارية جديدة مستوحاة من مسرحية "البؤساء"

إنه مشروع قانون يُدعى مشروع قانون المجوهرات. وهو يعطي الشرطة الحق في تفتيش طالبي اللجوء ومصادرة أي أموال وأدوات تُقدر بأكثر من 1500 دولار. ومثال على ذلك، هذا الخاتم. لكن في الحقيقة لن يُأخذ هذا منّي لأنه هدية من والدتي وله قيمة عاطفية. لكن من المسموح مصادرة ما عدا ذلك.

اقرأ أيضاً: اللاجئون على الحدود الأردنية السورية: فرحة عبور مؤجل تعري مأساة الحرب

جانب آخر من هذا المشروع هو جمع شمل العائلة، فذلك يتطلب فترة انتظار من عام إلى ثلاثة أعوام. فلو تركتُ عائلتي في منطقة حرب، فسأضطر للانتظار على الأقل ثلاثة أعوام في تساؤل دائم عما إذا ما كانوا على قيد الحياة، وبعدها أبدأ بالعملية المطلوبة لرؤيتهم ثانية.

شاهد أيضاً: ما يقوله اللاجئون في مدينة كولونيا الألمانية دفاعاً عن أنفسهم 

مستوى اللغة المطلوب من طالب اللجوء الدائم أصبح صعباً بشكل كبير جداً. كانت الدنمارك معروفة بالتعاطف والكرم تجاه طالبي اللجوء، لكن كل ذلك تغير الآن. المشرعّون الذين كتبوا مشروع القانون والداعمون له يقولون إن الدنمارك قد قامت بأكثر مما هو مطلوب منها، وإن قدوم لاجئين أكثر، وأجانب أكثر، سيهدد أسلوب الحياة الدنماركي بشكل حقيقي.