ناشطة من "فيمن" تمثل دور سيدة مشنوقة احتجاجًا على زيارة روحاني لفرنسا

العالم
نشر
ناشطة من "فيمن" تمثل دور سيدة مشنوقة احتجاجًا على زيارة روحاني لفرنسا

باريس، فرنسا (CNN)— نظمت ناشطات في حركة "فيمن" المعروفة بالاحتجاج عبر التعري في الفضاءات العامة، احتجاجًا رمزيًا على زيارة الرئيس الإيراني، حسن روحاني، لفرنسا. إذ أقدمت إحدى الناشطات على شنق نفسها بشكل رمزي، قرب برج إفيل بالعاصمة باريس، وقد صبغت المناطق الحميمية في جسدها بألوان العلم الإيراني.

هذا الاحتجاج الرمزي الذي نظمته هذه الحركة المدافعة عن حقوق النساء اليوم الخميس، شهد كذلك تعليق لافتة كتبت عليها الناشطات: "مرحبا بك روحاني، يا جلاد الحرية". وقد دام المشهد لحوالي ثلث ساعة، قبل أن تتدخل الشرطة لمنعه، بما أن التعرّي يخالف قوانين الحياة العامة في فرنسا.

الهدف من هذا الاحتجاج حسب ما نقله الحساب الرسمي للحركة على فيسبوك، هو إبداء معارضة الحركة لأحكام الإعدام في إيران، إذ تحدثت عن إعدام 800 شخص كل سنة، بينهم نساء، ومثليو الجنس، وشعراء، وقصر ومعارضين للنظام التيوقراطي. وجاء في نص الحركة: "نريد فقط أن يحسّ روحاني كما لو أنه في بلاده".

وقد سبقت احتجاج اليوم حملة واسعة على الشبكات الاجتماعية تسخر من قيام السلطات الإيطالية بتغطية التماثيل العارية في أحد المتاحف التي زارها روحاني قبل اتجاهه إلى فرنسا، كما عبّرت ناشطات من فيمن عن أن المبادرة لن تتوّقف عند احتجاج اليوم، وأنهن سيفكرن في أشكال أخرى للتنديد بالإعدامات في إيران.

ويوجد روحاني حاليًا في فرنسا في زيارة رسمية، التقى من خلالها برئيس الحكومة مانويل فالس، إذ أعرب عن أمله بفتح صفحة جديدة بين البلدين، وهو ما بدأت تباشيره بإعلان عودة شركة "بيجو-ستروين" الفرنسية للسيارات إلى الاستثمار في إيران.

نشر