تنديد واسع باعتقال شاب مغربي نشر فيديو عن "حالة غش" في تسوية طريق

العالم
نشر
تنديد واسع باعتقال شاب مغربي نشر فيديو عن "حالة غش" في تسوية طريق

الرباط، المغرب (CNN)— خلّف اعتقال شاب مغربي ضجة واسعة في الشبكات الاجتماعية، بعدما ظهر في فيديو ملتقط بالهاتف، وهو يقتلع جزءًا من طريق في جماعة "جمعة سحيم"، إحدى الجماعات القروية ضواحي مدينة آسفي "وسط غرب المغرب"، كي يبرهن على وجود حالة غش في تزفيت الطريق وعلى استخدام مواد من النوع الرديء.

الشاب عبد الرحمان المكراوي، يوجد حاليًا في السجن المحلي بمدينة آسفي، بعد اعتقاله من طرف قوات الأمن، إثر شكاية من رئيس الجماعة القروية "جمعة سحيم" حسب مصادر حقوقية، وذلك في وقت لم ترد فيه أيّ أنباء عن فتح تحقيق في حقيقة رداءة الطريق وسهولة التأثير عليها كما ورد في الفيديو، حيث استطاع الشاب بسهولة تامة اقتلاع أجزاء من الطريق.

وقال رشيد الشريعي، فاعل حقوقي من مدينة آسفي لـCNN بالعربية، إن وكيل الملك (النائب العام) بمحكمة آسفي أصدر تعليماته بالاستماع إلى عبد الرحمان المكراوي بعد شكاية وضعها ضده رئيس الجماعة يتهمه فيها بالسب والشتم، وبعدها أصدر وكيل الملك أمره بإيداع الشاب في السجن المحلي.

وتابع الشريعي إن دفاع الشاب التمس من القاضي منح عبد الرحمن السراح المؤقت في جلسة انعقدت أمس حول هذه القضية، غير أن القاضي رفض ذلك، مشيرًا إلى أن فعاليات حقوقية متعددة تعتزم الاستعداد لوقفة احتجاجية ضخمة أمام المحكمة يوم الأربعاء المقبل، موعد الجلسة الثانية، كي تطالب بالإفراج الفوري عنه وفتح تحقيق فيما وصفها المتحدث بعملية الغش في الطريق.

هذا وصرّح رئيس الجماعة القروية، خالد النويكض، لموقع هسبريس المحلي، أن السبب في شكايته ليست هي الاتهامات الخاصة  بالطريق، بل لجوء الشاب إلى "شتمه ورشق منزله بالحجارة قبل تسجيل الفيديو"، ثم تكرار "الشتم في الفيديو"، متحدثًا عن أنه وضع الشكاية بصفته الشخصية وليس بصفته رئيسًا للجماعة، وأن صفقة إنشاء هذه الطريق لم تتم في عهده.

وتداول نشطاء فيسبوك هاشتاغ "كلنا عبد الرحمان" للدفاع عن الشاب، كما أُنشئت عدة صفحات تتضامن معه، ونظم نشطاء حقوقيون وجمعويون وقفة احتجاجية بالموازاة مع أطوار محاكمته، فيما طالب آخرون بتدخل وزارة النقل والتجهيز في القضية، وفتحها لتحقيق حول الفيديو وحقيقة اتهامات الشاب.

نشر