نساء العالم يستنكرن "الضريبة الوردية" في أمريكا

العالم
نشر
نساء العالم يستنكرن "الضريبة الوردية" في أمريكا

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- إنها المنتجات ذاتها لكن الوردية منها أغلى، فيما يسمى بولاية نيويورك الامريكية بـ "الضريبة الوردية"، وذلك وفقاً لجنس المستهلك.

أشارت دراسة حديثة لهيئة شؤون المستهلكين بولاية نيويورك إلى أن منتجات الشعر المخصصة للنساء تباع بسعر يزيد 48 في المائة من تلك المخصصة للرجال، الدراسة قارنت بين 800 منتج يخصص منها أنواع للنساء وأخرى للرجال، وتتبع هذه المنتجات 90 علامة تجارية مختلفة تباع في مدينة نيويورك.

قد يهمك: بعد إنقاذها ابنتها وأختها من "ألم رهيب".. تعرفوا على الشابة التي تحارب ختان الإناث

كما أظهرت الدراسة بأن سعر شفرات الحلاقة النسائية أكثر بـ 11 في المائة من الرجالية، حتى سعر الدمى المخصصة للفتيات يزيد 11 في المائة من الدمى ذاتها للألوان المخصصة للذكور.

القضية أحدثت ضجة كبيرة بين نساء العالم، واضطرت سلسلة صيدليات "Boots" البريطانية إلى قطع أسعارها بعد ظهور حملة عبر وسائل التواصل الاجتماعية طالبت المؤسسة بتخفيض أسعار منتجاتها النسائية وأظهرت الحملة بأن الكريم المخصص للنساء يبلغ سعره 14.50 دولاراً بينما المخصص للرجال يبلغ 10.60 دولاراً.

أيضاً: صيدلانية سابقة في وولمارت تربح أكثر من 31 مليون دولار بعد “إقالتها قسراً”

التسعير المبني على الجندرة بدأ يأخذ حصة من انتباه العالم، إذ عقد البرلمان البريطاني جلسة للتشاور حول تحديد الأسعار بناء على جنس المستهلك، ودعا رئيس الوزراء البريطاني الممارسة بأنها "استغلال".

وقالت عضو البرلمان البريطاني التابعة لحزب العمل، باولا شيريف: "النساء يحصلن على أجور أقل ويتوقع منهن دفع المزيد للحصول على المنتجات والخدمات المختلفة، يطلب منهن الدفع أكثر لأنهن ببساطة نساء." 

و.. لجنة بالأمم المتحدة: إيران تسمح بإعدام الفتيات وتزويجهن بعمر التاسعة والتمييز الجنسي قائم

نشر