هيلاري كلينتون.. بين كسب دعم الأمريكيين من أصول أفريقية ومحاربة التمييز العرقي في أمريكا

العالم
نشر
هيلاري كلينتون.. بين كسب دعم الأمريكيين من أصول أفريقية ومحاربة التمييز العرقي في أمريكا

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – أكدت المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية، هيلاري كلينتون، في كلمة لها أمام حشد من المفكرين والمشرعين الأمريكيين من أصول أفريقية، أن أبرز مهامها يكمن في العمل من أجل تحقيق المساواة العرقية في الولايات المتحدة الأمريكية، وتوفير فرص عمل للأقليات في البلاد، كما هاجمت منافسها الديمقراطي، ساندرز بطريقة غير مباشرة. 

ودعت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة إلى العمل من أجل إصلاح العدالة الجنائية وتوفير دعم أكبر للعائلات الأمريكية من أصول أفريقية، وإنفاق 20 مليار دولارا من أجل توفير فرص عمل للشباب اليافع المنتمي للأقليات في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشارت كلينتون إلى منافسها في الحزب الديمقراطي، بيرني ساندرز، مسمية إياه بطريقة غير مباشرة "مرشح القضية الواحدة"، في إشارة منها إلى أنه غير قادر على الإلمام بالمشاكل والتحديات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية المتعددة التي تواجه الولايات المتحدة الأمريكية.

كما أنها عادت لتشير إلى ساندرز مجددا، قائلة إنه تأخر في كسب دعم المجتمع الأفريقي الأمريكي، وأَضافت أن على المرشح "عدم التقليل من أهمية حياة الأمريكيين من أصول أفريقية، في حال أراد أي منهم أن يصوتوا له".

وقد حضر كلمة كلينتون، شخصيات من الوزن الثقيل في الحزب الديمقراطي من ولاية نيويورك تحديدا، كحاكم نيويورك، أندرو كومو، وعمدة نيويورك، بيل دي بلاسو وغيرهما. 

يذكر أن كلينتون اجتمعت مع عدة زعماء لمنظمات حقوق مدنية في هارليم، لكسب دعم المصوتين الأمريكيين من أصول أفريقية، واختارت هذا الوقت تحديدا، لأنها ستتجه بحملتها الانتخابية إلى نيفادا وكارولينا الجنوبية، حيث يشكل الإفريقيون الأمريكيون عددا لا يستهان به من سكان هاتين الولايتين.

نشر