بين ذبح البقر وذبح البشر.. صراع الهندوس والمسلمين في الهند حول “غذاء الروح” و “غذاء الجسد”

بين ذبح البقر والبشر.. صراع الهندوس والمسلمين بالهند

العالم
آخر تحديث السبت, 20 فبراير/شباط 2016; 08:10 (GMT +0400).
2:10

مهمة دينية بالنسبة لمويان كويال، فهو يقول إنهم بمثابة جنود، مضيفا أن هدفهم الرئيسي هو إنقاذ البقر.

يجوبون الشوارع كل ليلة بحثا عن مهربي البقر، ويقول كويال إن ما يقومون به خطر، مشيرا إلى تعرض عدد من أصدقائه لإطلاق النار عدة مرات، وأضاف أنهم يضحون بأنفسهم في سبيل إنقاذ البقر المقدس لديهم.

مجموعة من الحراس الهندوس نذروا بإيقاف ذبح الماشية الذي يعتبر غير قانوني في إحدى عشر محافظة بالهند، بينما تحد ثمان محافظات أخرى من ذبح البقر.

(لماذا بنى قدماء الهند هذه المباني الضخمة تحت سطح الأرض؟)

يقول كويال إنهم عثروا على هذه البقرة بداخل شاحنة متوجهة إلى مسلخ ما، وكان على متنها 20 بقرة أيضاً.

هذه الماشية تعتبر قضية صراع بين الهندوس ومعتنقي الديانات الأخرى، وغالباً مع المسلمين، فبالنسبة للهندوس، البقر يعتبر مقدساً غير أنه مصدر غذاء للمسلمين.

(مدينة هندية "ترقص" مع الموت وتحوله إلى طقس احتفالي)

الصراعات تخرج أحيانا عن السيطرة لدرجة أنها حولت بلدة مثل أليغاره التي عاش فيها المسلمون والهندوس سويا لقرون إلى برميل بارود ملتهب.

ففي مدن كبيرة بالبلاد خرجت مظاهرات بعدما قتل 4 مسلمون في 4 هجمات منفصلة، جميعها على علاقة بلحم البقر.

(بالصور .. حين يمتزج البشر في لوحة واحدة .. المهرجان هندوسي والوجوه من مختلف الأعراق)

وطالما أن الحراس لا يؤذون الناس فإن ما يقومون به قانوني بحسب ما تقول الشرطة، التي تنضم إلى الحراس أحياناً، إذ أن عقوبة الذبح غير القانوني هي الغرامة وفي بعض الأحيان السجن، لكن كويال يقول إن الشرطة لا تقوم بما يكفي لحماية البقر من الذبح.

(نكشف لكم حقيقة 8 أساطير بالديانة الهندوسية)

ويقول كويال إن رجاله يبلغون السلطات متى ما رأوا أمرا غير شرعي لكنهم مستعدون للقيام بالإجراءات اللازمة بأنفسهم لأن الأولوية دائما بالنسبة لهم هي البقر.