رئيس زمبابوي في حفل عيد ميلاده الـ92 المكلف 800 ألف دولار: أبذل قصارى جهدي لتغذية شعبي

العالم
نشر
رئيس زمبابوي في حفل عيد ميلاده الـ92 المكلف 800 ألف دولار: أبذل قصارى جهدي لتغذية شعبي
02:31
بالفيديو: موغابي يحتفل بعيد ميلاده الـ92 بتكلفة اقتربت من مليون دولار

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- احتفل رئيس زيمبابوي، روبرت موغابي، بعيد ميلاده الـ92، باحتفال فخم السبت، في منطقة من بلاده تواجه جفافا ونقصا في الغذاء واسع النطاق يُؤثر على 2.5 مليون من شعبه. وتضمنت الاحتفالات هذا العام، الحفلات الموسيقية والمسيرات والاحتفالات التكريمية التي نقلت تقارير أنها كلفت 800 ألف دولار.

وقبل بضعة أسابيع، أعلن موغابي "حالة كارثية" في العديد من المناطق الريفية المتضررة من الجفاف. وقال وزير الأشغال العامة في بيان مطلع الشهر الحالي، إن "المؤشرات الأولية تُفيد بأن 1.5 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي في 60 منطقة ريفية متأثرة،" الريفية 60 التأثر.. وبشكل عام، ارتفع عدد السكان الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي منذ ذلك الحين الى 2.44 مليون، ما يعادل 26 في المائة من السكان."

اقرأ.. هل سمعت عن آخر ما أضحك شعب زيمبابوي بأكمله؟ خطاب مكرر بـ "الخطأ" من رئيس "مسن"

ويعيش أكثر من 72 في المائة من سكان الدولة في فقر، مع أكثر من 20 في المائة في حالة فقر مدقع، وفقا لبيانات البنك الدولي. وعلاوة على الانتقادات الدولية، أجريت الاحتفالات في واحدة من أسوأ المناطق المنكوبة من البلاد، ماسفينغو.

واعترف موغابي بنقص الغذاء في كلمة ألقاها في الاحتفال بعيد ميلاده، قائلا: "نحن نبذل قصارى جهدنا لتغذية أمتنا.. وسنتخطى بالتأكيد هذه الفترة السيئة"، وفقا للصحيفة المحلية "هيرالد." ومع ذلك، رفض قبول المساعدات الخارجية إذا كان يعني ذلك تغيير موقفه ضد زواج المثليين.

قد يهمك.. هل يرقد "الأسد سيسيل" في سلام؟.. زيمبابوي تعلن عدم ملاحقة "قاتله" الأمريكي

وأضاف موغابي: "إذا كنا سنتلقى المساعدات بناءً على مبدأ قبولنا زواج المثليين، فلتبقى المساعدات حيث هي. إنها مساعدات فاسدة وقذرة." وكان موغابي أول رئيس أسود للبلاد، وامتدت فترة سلطته لمدة 36 عاما.

نشر