ميشال أوباما ترفض الترشح للرئاسة.. بسبب ابنتيها

العالم
نشر
ميشال أوباما ترفض الترشح للرئاسة.. بسبب ابنتيها

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- حسمت سيدة الولايات المتحدة الأمريكية الأولى، ميشال أوباما، الجدل حول إمكانية الترشح لمنصب الرئاسة، مؤكدة أنها لا ترغب بذلك بل تريد الابتعاد عن الجدل الحزبي والانشغال بخدمة المجتمع دون تحيز وبعيدا عن عدسات الكاميرات والأضواء التي تلاحقها في البيت الأبيض.

وقالت زوجة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، خلال مهرجان حضرته في ولاية تكساس الأمريكية، "لن أترشح للرئاسة، لا، ولن أقوم بذلك"، وأردفت أنها تريد الابتعاد عن الجدالات الحزبية، إذ تريد "خدمة أكبر عدد ممكن من الناس دون تحيز"، حسب تعبيرها.

وأكدت أوباما أيضا، أن ابنتيها هما السبب الرئيسي لعدم ترشحها، إذ قالت إنهما "تحملتا أعباء رئاسة والدهما بكل اتزان، ولكن هذا يكفي"، حسب تعبيرها.

يذكر أن السيدة الأولى تتمتع بشعبية عالية مقارنة بغيرها من المسؤولين، ما أثار الشائعات وتحديدا من قبل سيناتور ولاية إلينوي، مارك كيرك، الذي قال إنها ستترشح لمجلس الشيوخ عن ولايتها، إلينوي.

وقد قامت أوباما، بعدد من النشاطات خلال فترة تواجدها في البيت الأبيض، وتحديدا في مجال إطلاق مبادرات بشأن صحة الأطفال، وأكدت أنها ستكمل عملها في هذا المجال حتى بعد ان تودع البيت الأبيض، وقالت إن ذك سيعطيها حرية أكبر، إذ إنها ستعمل بعيدا عن "الأضواء والكاميرات" التي تلاحقها في البيت الأبيض.

نشر