تفجيرات بروكسل تطغى على انتخابات الرئاسة الأمريكية.. وترامب وكروز يواجهان انتقادات لاذعة

تفجيرات بروكسل تطغى على انتخابات الرئاسة الأمريكية

العالم
آخر تحديث الخميس, 24 مارس/آذار 2016; 02:00 (GMT +0400).
1:27

امتدت العواقب السياسية لتفجيرات بروكسل الإرهابية عبر المحيط الأطلسي، لتطال السباق على رئاسة البيت الأبيض.

المرشحان الجمهوريان دونالد ترامب وتيد كروز يواجهان انتقادات لاذعة بسبب تعليقاتهم في أعقاب الهجمات.

إذ أشار ترامب إلى أن السلطات البلجيكية كان باستطاعتها منع الهجمات عن طريق تعذيب الإرهابي المشتبه به عندما قبضت عليه قبل الهجمات بأيام.

أما كروز فأشار إلى أن قوات الأمن الأمريكية يجب أن تركز جهودها على أحياء المسلمين في البلاد.

وأثارت هذه التعليقات انتقادات من الديموقراطية هيلاري كلينتون والرئيس باراك أوباما، إذ قالت كلنتون إن هذه التعليقات ليست خاطئة فحسب وإنما خطيرة أيضاً. أما أوباما فأشار إلى أن هذا التوجه ليس منطقياً ومخالف لمبادئ الدولة.

أما عمدة نيويورك وقائد الشرطة فقال إن قوات الأمن لا تركز على أي مجتمع أو ديانة بأكملها.

لكن النيران السياسية تأججت من الجانبين، فالمرشح جون كاسيش انتقد أوباما لحضور مباراة كرة المضرب في كوبا بعد الهجمات، أثناء زيارته، وهاجم كروز أوباما وكلينتون، قائلا إن كلا منهما، بالإضافة إلى الإدارة الأمريكية بأكملها، يرفضون حتى النطق بجملة "الإرهاب الإسلامي المتطرف."