صاحب الصورة مع مختطف الطائرة المصرية: لم يكن هناك ما أخسره.. ومغردون يعلقون: "عمو ممكن تتصور معايا قبل ما تفجرني؟"

العالم
نشر
صاحب الصورة مع مختطف الطائرة المصرية: لم يكن هناك ما أخسره.. ومغردون يعلقون: "عمو ممكن تتصور معايا قبل ما تفجرني؟"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صورة لأحد الركاب مع، سيف الدين مصطفى، خاطف طائرة "مصر للطيران" التي أجبرها على تغيير مسارها من الإسكندرية إلى الهبوط في مطار لارنكا القبرصي، الثلاثاء.

وكشفت صحف بريطانية مثل "ديلي ميل" و"ذا غارديان" أنه، بين إنز، بريطاني يبلغ من العمر 26 عاما، ويعمل إنز مدققا للصحة والسلامة، وكان ضمن الأجانب وطاقم الطائرة الذين احتجزهم مصطفى رهائنا.

ونقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية قوله: "لست متأكدا لماذا فعلت ذلك، تخليت عن الحذر وحاولت البقاء مبتهجا في مواجهة الشدائد.. فكرت أنه إذا كانت قنبلته حقيقية، فلن أخسر شيئا في أي حال، لذلك انتهزت الفرصة لألقي نظرة عن كثب إليها."

وأضاف إنز: "طلبت من واحد من طاقم الطائرة ترجمة كلامي، وسألته إذا كان بإمكاني أخذ صورة سيلفي معه.. رفع كتفيه موافقا، فوقفت إلى جانبه وابتسمت للكاميرا بينما صورتني المضيفة. إنها أفضل سيلفي على الإطلاق."

وغزت التعليقات الساخرة مواقع التواصل الاجتماعي، نعرض بعضها فيما يلي:

نشر