بالفيديو: وثائق بنما تفتح أبواب الفضائح المالية لشخصيات عربية وعالمية.. ورئيس وزراء أيسلندا تحت النار

وثائق بنما تفتح أبواب الفضائح المالية لشخصيات بارزة

العالم
نُشر يوم الثلاثاء, 05 ابريل/نيسان 2016; 11:43 (GMT +0400). آخر تحديث الأربعاء, 09 اغسطس/آب 2017; 04:12 (GMT +0400).
2:17

هذه ردة فعله الأولى عندما اتهم بامتلاك أموال سرية وجهاً لوجه..

“أنت تتهمني بذلك” 

“لا، أنا أسأل فحسب”

الأموال المخبأة في حسابات البنوك السرية. 

رئيس وزراء آيسلندا يغادر خلال مقابلة معه، وهو أحد القادة الذين يردون بالغضب بعد إنكاره ارتكاب الأخطاء. 

يُزعم أنه خبأ مليارات الدولارات في شركات وحسابات خارجية سرية.

الاتاحد الدولي للمحققين الصحفيين، بالإضافة إلى أكثر من مائة مؤسسة اخبارية، أمضوا عاماً كاملاً يراجعون أحد عشر مليون وثيقة، سربتها شركة محاماة في بنما، وكانت هذه الشركة قد ساعدت في إنشاء هذه الشركات السرية بقصد نشر القصة. 

“نطاق الأسماء الموجودة في الوثائق واسع جداً، فمنهم أفراد عصابات مافيا ومنهم رؤساء دول ووزراء.” 

تقول التقارير إن عددا من أصدقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عملوا على شبكات سرية تحرك ما يقارب الملياري دولار بين الحسابات البنكية والشركات الخارجية السرية. 

للتوضيح، تقول التقارير إن اسم بوتين لا يظهر على أي من الحسابات، ونفى الكرملين هذه الادعات ووصفها بـ”سلسلة من الأكاذيب صممت لمهاجمة بوتين”. 

“إن كان الرئيس بوتين يحتاج إلى موارد فلديه صلاحية الحصول على هذه الموارد، ولديه عدة طرق تمكنه من طلب هذه الموارد من أصدقائه بشكل مباشر أو غير مباشر.” 

مثال على هذا هو سيرغي رولدوغن، عازف تشيلو، وهو صديق لبوتين منذ الطفولة. تقول التقارير إن رولدوغن جنى مئات الملايين من الدولارات من خلال هذه الشركات الخارجية السرية. 

“أعتقد أنه من الواضح أن رولدوغن ناجح في الاستثمار أكثر من العزف على التشيلو.”

قال سيرغي رولدوغن لجريدة “الغارديان” إنه كان على صلة بهذه الشركات في قديم الزمان وقال حرفياً “قبل البيريسترويكا” عندما أصبحت روسيا منفتحة أكثر على الغرب في أواخر الثمانينيات. 

تمددت الادعاءات خارج روسيا أيضاً، فزُعم أيضاً أن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز استخدم شركة في الجزر البريطانية العذراء ليأخذ قروضا عقارية تساوي أربعة وثلاثين مليون دولاراً لمنازله في لندن. لا يوجد هناك ما يؤكد أن ما فعله الملك غير قانوني.

“قد ينظرون إلى هذه الحسابات السرية على أنها مكان أكثر أمنا لتخبئة أموالهم.” 

حاولت CNN أن تحصل على رد على هذه التقارير من الحكومة السعودية في الرياض وفي واشنطن أيضاً، لكنهم لم يعلقوا. 

وشركة المحاماة البنمية تنكر وجود أي أفعال غير قانونية في هذه التعاملات.