بالفيديو.. المتحدث باسم الخارجية المصرية: بكرة تشوفوا حقيقة قضية ريجيني والميه تكدب الغطاس

العالم
نشر
بالفيديو.. المتحدث باسم الخارجية المصرية: بكرة تشوفوا حقيقة قضية ريجيني والميه تكدب الغطاس
صورة أرشيفية لمتظاهرة خلال تجمع أمام سفارة إيطاليا بالقاهرة

القاهرة، مصر (CNN)— قال المتحدث باسم الخارجية المصرية، أحمد أبوزيد، إن تهديدات وزير الخارجية الإيطالي أمام مجلس الشيوخ الإيطالي بإجراءات ضد مصر إثر قضية مقتل الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني، جاءت في وقت "غير موفق" وأكد أن التحقيقات "دقيقة وشفافة"، وذلك مداخلة هاتفية لبرنامج "السادة المحترمون" علي قناة "ONTV" المصرية.

إذ قال أبوزيد: "الخارجية ليست جزءا من فريق التحقيقات ولكن النيابة العامة والداخلية وهي الجهات المعنية بذلك، لكن كل أجهزة الدولة تتعاون في هذا الملف لإيضاح الحقيقة." واعتبر أن التصريحات الإيطالية جاءت في وقت غير مناسب لأنها أصدرت قبل يوم من سفر فريق المحققين المصريين إلى إيطاليا لإطلاع السلطات الإيطالية على تفاصيل التحقيق.

وأضاف أبوزيد أن "الجانب الإيطالى مطلع على مسار التحقيق من البداية، وإذا لم يجد الطليان التعاون المطلوب أو الشفافية المطلوبة لكان وصل لقراراته وأعلن عنها لكنهم لم يصلوا لأى استنتاجات."

وعندما سأله مذيع البرنامج، يوسف الحسيني عن "الخمس روايات" التي أصدرتها السلطات المصرية حول مقتل ريجيني، قائلا: "أول كلمة حادثة سير، ثاني كلمة شذوذ، ثالث كلمة عصابة، رابع كلمة علاقات نسائية متعددة، وخامس كلمة عصابة تاني صدروا كلهم من مؤسسة الداخلية،" رد أبوزيد بأن مؤسسات مصر موحدة في موقفها "والكل يعبر عن موقف الدولة وحماية التحقيقات والشفافية الكاملة، وزى ما بيقولوا الميه تكدب الغطاس، والوفد سيتحدث بشفافية مع الجانب الإيطالى ولا داعى لاستباق الأحداث."

واختفى ريجيني، البالغ من العمر 28 عاما، في 25 يناير/ كانون الثاني الماضي قبل العثور على جثته في فبراير/ شباط الماضي وكان بها آثار تعذيب، ما أثار توترا في العلاقات بين مصر وإيطاليا، وإصدار البرلمان الأوروبي قرارا يدين فيه ما وصفه بـ"تعذيب جوليو ريجيني واغتياله في ظروف غامضة"، معتبرا أن "حادث مقتله ليس الوحيد إذ يأتي في سياق ظاهرة متكررة تشمل حوادث تعذيب واعتقال وقتل في مصر خلال السنوات الأخيرة".

نشر