حكومة طرابلس ترفض مغادرة السلطة.. وحكومة الوفاق تسيطر على موقع رئاسة الوزراء

العالم
نشر
حكومة طرابلس ترفض مغادرة السلطة.. وحكومة الوفاق تسيطر على موقع رئاسة الوزراء

ليبيا (CNN)— عادت حكومة طرابلس غير المعترف بها دوليا، التي تلقب نفسها بحكومة الإنقاذ الوطني، عن قرار توقيف كل أنشطتها، وأعلنت أن البيان الذي نقل توقيف مهامها كان مزورًا، مطالبة من جميع وزرائها الاستمرار في عملهم، فيما سيطرت حكومة الوفاق على الموقع الرسمي لديوان رئاسة الوزراء.

وطالب بيان جديد موّقع من خليفة الغويل، رئيس حكومة طرابلس، نُشر على موقع ديوان رئاسة الوزراء، من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، برئاسة فايز السراج، بـ"عدم المساس بالمقرّات الحكومية إلى حين الوصول لاتفاق شامل بين كل الأطراف".

وأشار بيان حكومة طرابلس المنشور بعد 24 ساعة من نشر البيان الأول الذي يعلن توقف مهامها، أن حكومة طرابلس أصدرت تعليماتها للأجهزة الأمنية بحماية المؤسسات والمقار الحكومية، محملًا مجلس حكومة الوفاق التي تدعمها الأمم المتحدة مسؤولية ما قد يحدث من خلل أمني.

غير أنه بعد ساعات قليلة، نشرت حكومة الوفاق الوطني منشورًا على الموقع الرسمي لديوان رئاسة الوزراء الذي كانت تسيطر عليه هيئة الغويل، قالت فيه إن هذا الموقع أضحى تحت إشراف المكتب الإعلامي التابع لها، متعهدة بتحديث بيانات الموقع في وقت لاحق، فيما لا تزال الصفحة الرسمية لديوان رئاسة الوزراء على فيسبوك في قبضة حكومة الغويل.

وبعودة حكومة الغويل إلى الواجهة من جديد، توجد في ليبيا حاليًا ثلاث هيئات تتنازع السلطة، وذلك بإضافة حكومة عبد الله الثني المنبثقة عن برلمان طبرق المعترف به دوليا، رغم تأييد غالبية أعضائه لحكومة الوفاق الوطني.

نشر