تونس توّدع الزعيم اليساري أحمد إبراهيم

العالم
نشر
تونس توّدع الزعيم اليساري أحمد إبراهيم

تونس (CNN)— ودعت تونس اليوم الزعيم اليساري أحمد إبراهيم، الأمين العام السابق لحركة التجديد التي غيّرت اسمها إلى حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي، إثر معاناة طويلة مع المرض أسلم بعدها الروح عن سن 69.

ووصف الباجي قايد السبسي، رئيس الجمهورية التونسية، رحيل إبراهيم بالخسارة الكبرى للوطن، متحدثًا في برقية له أن الراحل  كان "صديقًا وأخًا عزيزا ورجلا وطنيًا ومناضلًا صادقًا نذر عمره ومسيرة حياته لخدمة قضايا بلده وقيم العدالة والحرية والكرامة ولعب دورا هاما فى انجاح مسار الانتقال الديمقراطى بعد الثورة".

وقال عنه حزبه في بلاغ له:" أحمد براهيم مثال للمناضل الوفي الصادق الحكيم الذي عمل طيلة حياته على توحيد صف العائلة الديمقراطية والتقدمية والحداثية لما فيه مصلحة الوطن وخيره".

وقد سبق لأحمد إبراهيم الذي أعفي من وظيفة التدريس في الجماعة التونسية لأسباب سياسية، أن شغل منصب وزير للتعليم العالمي والبحث العلمي في حكومة محمد الغنوشي المؤقتة التي وقع تنصيبها بعد خلع الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي، وكان عضوَا في المجلس الوطني التأسيسي، حيث ساهم في صياغة الدستور التونسي.

نشر