بوب غراهام: السعودية تعرف ما نعلمه عن هجمات 9/11 وعلى أمريكا الرد على “تواطؤها”

بوب غراهام: السعودية تعرف ما نعلمه عن هجمات 9/11

العالم
نُشر يوم الأحد, 17 ابريل/نيسان 2016; 01:03 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 11:52 (GMT +0400).
2:25

مقابلة لـ CNN مع بوب غراهام، العضو السابق في الكونغرس وحاكم فلوريدا.

المذيع: هل لك أن تبدي أينها السناتور ردة فعلك حيال خبر قيام السعودية بهذا التهديد؟
 
بوب غراهام/ عضو سابق في الكونغرس وحاكم فلوريدا: أنا غاضب لكنني لست مستغرباً .. السعوديون يعرفون ما قاموا به في الحادي عشر من سبتمبر ويعرفون أننا نعلم ما قاموا به، على مستوى المسؤولين البارزين في الحكومة الأمريكية على الأقل، وهم يتصرفون لأننا لم نقم بأي رد على تواطؤهم في مقتل ثلاثة آلاف أمريكي بشعور من الحصانة معتقدين أن بإمكانهم القيام بما يريدون دون عقوبات، وهذه الحصانة تمتد الآن في محاولتهم للضغط على المستويات العليا للبيت الأبيض والكونغرس لمنع قانون يحدد ما إذا كانت السعودية متآمراً مشاركاً.
 
 
المذيع: تعرف أن السعوديون يقولون نحن أيضا نريد نشر الثمانية والعشرين صفحة ولطالما اعتقدت أن هذا مجرد مناورة، أليس تهديدهم بأنهم سيبيعون أصولهم في الولايات المتحدة يظهر بأنهم يقومون بالأمر لأنهم لا يريدون نشر هذه الصفحات؟
 
 
بوب غراهام/ عضو سابق في الكونغرس وحاكم فلوريدا: أعتقد أن ما تملكه السعودية هو اتفاق مع الولايات المتحدة بأن ما يشيرون إلى أنهم يريدونه هو أمر زائف، وأن ما يريدونه حقاً هو إبعاد هذه القضية عن الأمريكيين وأنهم سيلزمون الحكومة الأمريكية بذلك كغطاء لقولهم بأننا نريد نشر جميع المعلومات، تتحدث عن الثمانية والعشرين صفحة، وهي مهمة، لكن هناك آلاف الوثائق الأخرى التي تتحدث عن دور السعودية في هجمات الحادي عشر من سبتمبر والتي تم حجبها أيضا، أعتقد أن على الرئيس الالتزام بنشر جميع هذه المعلومات وأن تكون هناك شفافية كاملة مع الأمريكيين تجاه ما قام به السعوديون لكي تعامل جميع الأطراف على مستوى الحقيقة على الأقل في هذه الفترة المتقلبة لعلاقتنا.
 
 
المذيع: أتوقع أنني كأمريكي فإنني إذا قرأت الثمانية والعشرين صفحة فلن أرى دليلاً قاطعاً لكن الأمر الذي يدفعني يتعلق بالشفافية ،، أنت قرأت الوثيقة فما سبب تأييدك لنشر محتوياتها؟
 
بوب غراهام/ عضو سابق في الكونغرس وحاكم فلوريدا: أتفق مع نقطتك الأولى، الشفافية، لكنني أعتقد أن هناك محتويات في هذه الوثيقة وغيرها من الوثائق التي ستشير إلى وجود علاقة في المستويات العليا بين المملكة والمختطفين التسعة عشر.