جندي أمريكي بقاعدة عين الأسد بالعراق "ينقذ" مدرسة بالدنمارك من هجوم إرهابي لتنظيم داعش

العالم
نشر
جندي أمريكي بقاعدة عين الأسد بالعراق "ينقذ" مدرسة بالدنمارك من هجوم إرهابي لتنظيم داعش
لحظة تقليد برادلي وسام الدفاع في الدنمارك

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— تمكن برادلي غريم، وهو ضابط برتبة كابتن بالجيش الأمريكي متمركز في الوقت الحالي بقاعدة عين الأسد في العراق، من كشف مخطط لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" لاستهداف مدرسة في الدنمارك وذلك خلال عمله في قاعدة عين الأسد في العراق.

اقرأ: (ملكة الدنمارك بعد هجوم كوبنهاغن: من الضروري أن نقف متحدين لحماية القيم التي بنيت عليها البلاد)

وقال الكولونيل، ستيف وارن، المتحدث باسم التحالف الدولي ضد داعش إن المعلومات الاستخباراتية لبرادلي والتي تمكن من جمعها عبر وثائق اعترضت بينها ما أظهر اعتزام عناصر بداعش من أصول دنماركية شن هجوم باستخدام قنابل بدائية الصنع على مدرسة هناك.

وتابع وارن: "المعلومات التي قدمها (برادلي) ساعدت في كشف المخطط وأدت إلى عدد من الاعتقالات ومصادرة مواد متفجرة،" لافتا إلى أن عمل برادلي على الأغلب أنقذ أرواح مواطنين دنماركيين.

أيضا: (الدنمارك: هناك سبب وجيه يدفعنا للاعتقاد بأن الهجوم له صلة بالإرهاب والمسلح قد يكون تأثر بهجوم باريس ودعاية داعش)

وقالت السفارة الدنماركية في أمريكا في بيان لـCNN إن برادلي منح وسام الدفاع الدنماركي لجهوده في حفل حضره وزير الدفاع بالدنمارك، الجنرال بيتر بارترام.

نشر