زلزال يدمر حياة طفلة نيبالية.. وزلزال آخر يقلب حياتها بطريقة لم يتوقعها أحد

زلزال يدمر حياة طفلة نيبالية.. وزلزال آخر يقلب حياتها

من هنا وهناك
آخر تحديث يوم الاثنين, 25 ابريل/نيسان 2016; 02:02 (GMT +0400).
2:39

مايا غورونغ نجت من الزلزال الذي ضرب نيبال في 2015، لكن قدمها اليسرى سحقت، لذا اضطر الأطباء لبترها ومستقبلها في بلدة جبلية نائية بدا شاحباً.

لكن بعد أيام أعطى زلزال آخر الفتاة فرصة أخرى في الحياة.

غوالانت غورونغ/ رحلات كريستال الجبلية: بعد أول زلزال مباشرة بدأت أنا وأصدقائي بجمع الإمدادات وإرسالها إلى القرى، وفي طريق العودة وقع الزلزال الثاني، وكنا نركض للنجاة بحياتنا .. كنت في المقدمة ورأيت عائلة تسير وكان معهم فتاة مبتورة القدم يحملها شقيقها.

لقائها بغوالانت كانت لحظة غيرت حياتها.

غوالانت غورونغ/ رحلات كريستال الجبلية: أول ما خطر في بالي هو ما الذي ستقوم به بهذه القدم المبتورة في القرية؟ هضاب وجبال النيبال قاسية.

مايا غورونغ: كنت أحمل المياه، وأحرث الحقول.

غوالانت أقنع والد مايا بتركها تعيش معه في كاتماندو.

غوالانت غورونغ/ رحلات كريستال الجبلية: في القرى لديهم مدرس واحد لخمسين طالب ربما، وفي حالتها فإنها لا تعرف أساسيات حروف الأبجدية النيبالية والإنجليزية.

وتدرس مايا الآن في مدرسة خاصة مع طلاب بنصف عمرها.

غوالانت غورونغ/ رحلات كريستال الجبلية: جئنا بها إلى المدرسة وقمنا بتقييم مستواها .. المدرسة اقترحت وضعها في الحضانة.. انتهت للتو من فصول الروضة .. وهذه شهادتها.

مايا غورونغ: أحب الدراسة في كاتماندو.

ومع وصول منتظم إلى الطبيب فإن مايا لم تعان من مضاعفات في قدمها.

غوالانت غورونغ/ رحلات كريستال الجبلية:  إنها قطعاً ليست نفس فتاة القرية التي كانت عليها سابقا، لا تزال خجولة لكن ليس بنفس المستوى الذي كانت عليه، وأعتقد أنها إيجابية ،، فرغم خسارتها لقدمها ومرورها بهذه الصدمة، إلا أنها خرجت فائزة بلا شك.