بالفيديو: جماعة أبو سياف الفلبينية تقتل مواطناً كندياً بعد عدم تلبية عائلته طلبا بدفع الفدية

جماعة أبو سياف الفلبينية تقتل كندياً لعدم دفع فدية

العالم
نُشر يوم الأربعاء, 27 ابريل/نيسان 2016; 09:30 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 07 اغسطس/آب 2016; 11:03 (GMT +0400).
1:17

هذه آخرمرة شوهد فيها المواطن الكندي جون ريتزديل، يتضرع لحياته كأسير لمجموعة إرهابية تابعة لداعش في الفلبين.

 

بعد شهر، وجدت الشرطة رأسه في كيس بلاستيكي على طرف الطريق. بعد مرور ساعات قليلة من الموعد الأخير لدفع ستة ملايين ونصف المليون دولاراً كفدية. 

تقول عائلته إنها تعيش حالة حزن عميقة، ورئيس وزراء كندا يقول إنه غاضب.. 

جاستن ترودو، رئيس وزراء كندا: 

“تدين كندا وحشية محتجزي الرهينة وطريقة القتل هذه التي لم يكن لها أي لزوم وبدون أي تحفظ. هذه جريمة قتل وحشية.” 

اختطف ريتزديل في سبتمبر/أيلول من منتجع في جنوب الفلبين، واختطف معه ثلاثة أشخاص آخرين: كندي آخر، وفلبينية، ونرويجي، ومصيرهم مجهول حتى الآن. 

المختطفون تابعون لجماعة أبو سياف، جماعة عسكرية صغيرة أُسست في مينداناو للقتال من أجل ولاية إسلامية في جنوب الفلبين. 

الجماعة كانت مرتبطة بالقاعدة منذ أكتوبر/تشرين الأول عام 2001، وبايع قائدهم داعش أيضاً عام 2014.

يقول المحللون إنهم في السنوات الأخيرة غيروا اتجاههم نحو الاختطاف وطلب الفدية عوضاً عن محاولتهم لفرض أيديولوجيا معينة.