بالفيديو: دراسات تظهر دعم جميع دول مجموعة العشرين لكلينتون .. إلا روسيا

دراسات تظهر دعم مجموعة العشرين لكلينتون إلا روسيا

العالم
آخر تحديث الخميس, 28 ابريل/نيسان 2016; 10:54 (GMT +0400).
2:11

ليس من السر أن دونالد ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين معجبان ببعضهما. 

 

دونالد ترامب، مرشح للرئاسة الأمريكية:  

“إنه شخص رائع وموهوب، وهو يروقني لأنه نعتني بالعبقري وقال إني القائد الحقيقي.” 

والعديد من الروس يحبون ترامب أيضا.

“أهم ما يميزه هو استعداده لتغيير العلاقات مع روسيا، قد لا تقترب الدولتين من بعضهما ولكن على الأقل ستكون هناك محادثات بينهما.” 

“أولاً، ترامب إيجابي، وهو يتكلم عن بوتين بطريقة جيدة، وهو يريد التغيير الإيجابي في أمريكا.” 

في استفتاء جديد من شركة أبحاث يوجوف لشعوب مجموعة العشرين، كل من شارك في الاستطلاع من كل دولة اختار هيلاري كلينتون وليس ترامب، إلا في روسيا، حيث اختارت الأغلبية العظمى ترامب. 

وبينما ساءت العلاقة بين روسيا وأمريكا بسبب موقف الكريملين من أوكرانيا وسوريا، قال ترامب في خطابه عن السياسات الخارجية إنه يستطيع العمل مع روسيا. 

دونالد ترامب: 

“أعتقد أن تخفيف التوترات وتحسين العلاقات مع روسيا ممكن، من مكان قوي فقط.”

الكثير من الروس يعتقدون أنه في حال حصل ترامب على منصب الرئاسة، ستصبح سياسة أمريكا الخارجية انعزالية. وهم يعتقدون أن ذلك سيؤدي إلى خلافات أقل بين أمريكا وروسيا، وأخيراً لعلاقات أفضل.

في فيديو جديد لحملة ترامب، يجمع بين داعش وبوتين بقوله إنهما تحديات لأمريكا، وسبب ذلك غضباً للكريملين، ولكن فيودور لوكيانوف، رئيس المجلس الروسي للدفاع والسياسات الخارجية، يقول إن فلاديمير بوتين مازال يقدر أسلوب ترامب. 

فيودور لوكيانوف: 

“بصراحة، هو يحب الصرحاء والمنفتحين ومن لا يهتمون بالصحة السياسية، وهذه هي صفات ترامب.” 

وهو أسلوب دفع بفلاديمير بوتين ليصبح رئيس وزراء روسيا، ثم رئيسها. وبينما يعتقد البعض أن صراحة ترامب قد تؤدي به إلى البيت الأبيض، مازال أمامه طريق طويل.