جنس مثلي وجماعي ومخدرات ووفاة: قصة محام بريطاني فقد حبيبه الحميم

العالم
نشر
جنس مثلي وجماعي ومخدرات ووفاة: قصة محام بريطاني فقد حبيبه الحميم

لندن، بريطانيا (CNN) -- حكمت المحكمة الجنائية المركزية في العاصمة البريطانية لندن على محام بريطاني يدعى هنري هندرون، الاثنين، بقضاء 140 ساعة من العمل غير مدفوع الأجر، في قضية مقتل حبيبه الحميم، ميغيل خيمينيز، إثر جرعة زائدة من المخدرات التي اعترف هندرون بتوفيرها له.

فكما يفعل العشاق، كان هنري يجلس في السرير مع حبيبه الحميم في إحدى الليالي، يعبران لبعضهما عن "عمق شغفهما ببعض،" إذ قال هنري، البالغ من العمر 35 عاما: "لا أعلم ماذا سأفعل من دونك يا ميغيل،" ليرد عليه الآخر: "هيا يا هنرز (لقب التحبب) ماذا لو دهسني باص؟" وبعد ذلك ببضع ساعات، توفي ميغيل، النادل الكولومبي البالغ من العمر 18 عاما.

اقرأ.. محكمة أمريكية: الجنس الفموي ليس اغتصابا إذا كانت الضحية ثملة.. ونائب جمهوري يعد بإصلاح "الثغرة بالقانون"

وقال هندرون عن صباح ذلك اليوم بفصل الشتاء في يناير/ كانون الثاني من العام الماضي: "استيقظت ووجدته على ظهره، فمه مجمد والدم يسيل منه، ومن الواضح أنه ميت." وعندما وصلت الشرطة، ازداد كابوس هندرون سوءاّ، إذ اعتقلته الشرطة، لأن ميغيل توفي إثر جرعة زائدة من مزيج من المخدرات اعترف هندرون أنه وفره له.

وأقر هندرون بالذنب في القضية في مارس/ آذار الماضي، بتهمتي حيازة المخدرات مع قصد التوزيع. المادتان كانتا "mephedrone" المعروفة أيضا باللقب الشائع "مياو مياو" و"GHB" المعروفة أيضا في السوق بـ"الجي"، ومن السهل تسببها في الوفاة إثر جرعة زائدة منها، ويُمكنها أن تكون قاتلة عندما تؤخذ مع الكحول، كما فعل خيمينيز ليلة وفاته.

شاهد.. خيانة ثم سُكر ثم "انتقام إباحي" في الهواء.. ونهاية الجنس حبس

وفي الماضي، قال هندرون إنهما كانا يتناولان المخدرات معا خلال جلسات الجنس الجماعي، وتعرف الجلسات التي تتضمن جنسا جماعيا ومخدرات بـ"chemsex" أو "احتفل وألعب" في الولايات المتحدة.

نشر