منظمة تجمع آلاف التوقيعات لدفع ألمانيا نحو قبول المثليين من المغرب والجزائر وتونس

منظمة تجمع التوقيعات لدفع ألمانيا نحو قبول المثليين المغاربيين

العالم
نُشر يوم الأربعاء, 25 مايو/أيار 2016; 09:13 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 03:13 (GMT +0400).
منظمة تجمع آلاف التوقيعات لدفع ألمانيا نحو قبول المثليين من المغرب والجزائر وتونس
الرباط، المغرب (CNN)--  أطلقت منظمة "أول آوت" المدافعة عن حقوق الأقليات الجنسية عريضة واسعة لمطالبة السلطات الألمانية عن التراجع عن تصنيف المغرب والجزائر وتونس بلدانًا آمنة، بما أن هذا التصنيف يقلّص حظوظ طالبي اللجوء من البلدان الثلاثة في الإقامة بألمانيا ويقلّص مدة دراسة ملفاتهم وبالتالي إرجاعهم سريعًا.
 
ووقع على العريضة منذ بداية هذا الأسبوع حوالي 23 ألف شخص، وانطلقت العريضة من أن المغرب والجزائر وتونس لا تعد بلدانًا آمنة بالنسبة للمثليين والمثليات وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيًا، بما أنها تضع "قوانين تمنع المثلية، وتقصي هذه الفئات الجنسية، وتعرّضها إلى العنف والاضطهاد".
 
وطالبت العريضة من السلطات الألمانية التراجع عن تصينف البلدان الثلاثة بلدانا آمنة، وهو مشروع قانون صوّت عليه البرلمان الألماني بعد تزايد عدد طالبي اللجوء من المغرب الكبير، غير أن المشروع لم يدخل بعد حيز النفاذ، ولا يزال ينتظر التصويت من مجلس الولايات الاتحادي، وهو ما جعل موّقعي العريضة يُكثفون أصواتهم حتى تصل إلى المجلس ويقتنع برفض المشروع.
 
وانطلقت العريضة من كلام فتاة تدعى ياسمين، تقول إنها قضت عشرة أشهر في سجن بالجزائر لكونها متحولة جنسيًا، ممّا جعلها تطلب اللجوء في ألأمانيا، غير أن تصويت البرلمان على التصنيف الجديد للبلدان المغاربية يهدّد بإعادتها إلى الخطر.
 
وتعدّ منظمة "أول آوت" من أنشط المنظمات العالمية التي تقود حملات للدفاع عن الأقليات الجنسية، ويوجد مقرّها الرئيسي في نيويوك، وتعلن أنها تتحرّك لأجل "الحب والمساوة"، ولأجل ذلك تخوض حملات سواء على الواقع أو في الانترنت للدفاع عن هذه الأقليات، وقد انضم إلى حملاتها منذ إطلاقها حوالي مليوني وربع مليون متعاطف.

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"abdeali","branding_ad":"World_Branding","branding_partner":"","broadcast_franchise":"","friendly_name":"منظمة تجمع آلاف التوقيعات لدفع ألمانيا نحو قبول المثليين من المغرب والجزائر وتونس","full_gallery":"FALSE","gallery_name":"","gallery_slide":"","publish_date":"2016/05/25","rs_flag":"prod","search_results_count":"","search_term":"","section":["world"],"template_type":"adbp:content","topic":"","video_collection":"","video_hpt":"","video_opportunity":"0","video_player_type":""}