عمدة مدينة فرنسية تطالب بطرد جمعية إسلامية بسبب "التخوّف من التطرف"

العالم
نشر
عمدة مدينة فرنسية تطالب بطرد جمعية إسلامية بسبب "التخوّف من التطرف"

فرنسا (CNN)--  طالبت عمدة مدينة رين الفرنسية بإلغاء عقد كراء يجمع المدينة بجمعية إسلامية تكتري بموجبه هذه الأخيرة عدة عقارات اجتماعية، مبرّرةً مطالبها بكون الجمعية سلفية وبأن المدينة ملزمة بمحاربة الفكر المتطرف تماشيًا مع ما أعلنت عنه الدولة الفرنسية بموجب قانون الطوارئ.

ووفق ما كشف عنه موقع "ويست فرانس" المحلي، فإن إجراءات العمدة ناثالي أبيري التي أعلنت عنها بشكل رسمي تخص طرد جمعية "فجر النداء" من مجمع سكين تكتريه، وستعمل العمدة على توجيه رسالة إلى جمعية تتكلف بتنظيم وإنعاش المجال العقاري، حتى تطالبها بقطع علاقتها بـ"فجر النداء".

وتقول رسالة العمدة التي نشر جزءًا منها الموقع بأن تحقيقًا أجرته البلدية خلص إلى وجود شكوك قوية حول أهداف الجمعية خاصة وأن عددًا من أعضائها شملهم بند يوجد في قانون الطوارئ الفرنسي، يجبرهم على عدم مغادرة فرنسا والالتزام بالحضور إلى مراكز التحقيق في حال استدعائهم بسبب إمكانية الاشتباه في تطرّفهم أو ارتباطهم بتنظيمات متطرفة.

وتابعت رسالة العمدة بأن جمعية الإنعاش العقاري مطالبة بأن تلتزم بما يمكّن من منع الجمعيات السلفية من كراء العقارات الاجتماعية، وأن تتحرى جيدًا قبل كراء أي عقار لجمعية تعلن الدفاع عن مصالح السكان بينما تضمر شيئًا آخر.

وقالت العمدة في كلمة لها نقلها الموقع إنها ستعمل على نشر ميثاق أمام المجلس الجماعي الجديد للبلدية، يضمن الحفاظ على المبادئ العلمانية الفرنسية ومحاربة كل أشكال التطرّف. ّ

نشر