بالفيديو: عبودية العصر الحديث ترتفع بنسبة 30% في العالم

عبودية العصر الحديث ترتفع بنسبة 30% في العالم

العالم
نُشر يوم الأربعاء, 01 يونيو/حزيران 2016; 06:00 (GMT +0400). آخر تحديث الأربعاء, 13 يوليو/تموز 2016; 05:24 (GMT +0400).
1:33

كوريا الشمالية تترأس قائمة العبودية الجديدة التي نشرتها منظمة "Walk Free".

أظهرت دراسة جديدة أن العبودية في العصر الحديث ارتفعت بنسبة 30% حول العالم.يعتقد أن أكثر من أربعة بالمائة من شعب كوريا الشمالية عبيد.

تقديرات التقرير تقول إن خمسين مليون شخص تقريباً يمكن أن يعتبروا مستعبدين، ويضيف أن أغلبهم في الهند والصين وباكستان وبنغلاديش وأوزباكستان، كما تتعرض هونغ كونغ للنقد أيضاً، فهي تعتبر إحدى أسوأ الدول بالنسبة لجهود القضاء على العبودية في العصر الحديث، وهي تتميز بذلك جنباً إلى جنب مع كوريا الشمالية. سنتحدث مع ماثيو فريدمان، مؤسس “The Mekong Club”، منظمة غير ربحية لمحاربة العبودية.

ماثيو فريدمان، مؤسس منظمة “The Mekong Club”:

"هذه الدول لا تحترم حقوق الإنسان، وترى ذلك داخل الدولة وخارجها، لهذا، ترى عدد معين من عمال كوريا الشمالية يرسلون إلى أفريقيا وهم يعملون هناك في المعامل والمناجم وتحت ظروف معينة، ولكنهم لا يتقاضون أجورهم، فالمال يذهب لحكومة كوريا الشمالية. هذا هو سبب رؤيتنا لكثير من الناس الذين يأتون من كوريا الشمالية في حالة كهذه.”

وعندما ننظر إلى هذه الخريطة، نستطيع رؤية أن الأمر لا يقتصر على كوريا الشمالية، فحجم عبودية العصر الحديث ضخم وهذا يحدث في كل مكان وكل دولة حول العالم!

"هذا على الأغلب صحيح، أعتقد أن أنتاركتيكا هي المكان الوحيد الذي لا يمارس العبودية، ولكن كل الدول الأخرى تمارس نوعاً ما من العبودية. عندما نتكلم عن العبودية، نحن نقصد حالة لا يدفع للشخص فيها ولا يستطيع الشخص ترك الحالة بسبب تهديدات أو دين أو غيره.. وهذا موجود في كل دول العالم تقريباً."