أوباما يصف هجوم أورلاندو بـ"الإرهاب المحلي" ويُصّعد الدعوة للسيطرة على مبيعات الأسلحة في أمريكا

العالم
نشر
أوباما يصف هجوم أورلاندو بـ"الإرهاب المحلي" ويُصّعد الدعوة للسيطرة على مبيعات الأسلحة في أمريكا
صورة أرشيفية للرئيس الأمريكي باراك أوباما وهو يلقي خطابا عن الحد من العنف بالأسلحة في 5 يناير/ كانون الثاني 2016.

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في تصريحات بالمكتب البيضاوي، الاثنين، إنه يبدو أن الهجوم الإرهابي الذي استهدف نادي ليلي للمثلين في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا، الأحد، هو "إرهاب محلي" تم تنفيذه بالأسلحة النارية التي تم شراؤها بشكل قانوني، وليس بتوجيهات مباشرة من تنظيم "داعش".

اقرأ.. أوباما واصفاً هجوم أورلاندو: "عمل نابع عن الإرهاب والكراهية"

وأضاف أوباما أنه "ليس هناك حتى الآن أي دليل على أن المهاجم كان يتلقى توجيهات من شبكة إرهابية، أو نفذ مؤامرة كبرى لصالح أي مجموعة،" وشدد على إصراره على عدم السماح للأشخاص الذين قد يمثلون خطرا بالحصول على أسلحة نارية، ودعا إلى إعادة النظر في قوانين السيطرة على مبيعات الأسلحة في الولايات المتحدة، مستشهدا بأن عمر متين، منفذ هجوم أورلاندو حصل على سلاحه بشكل قانوني.

أيضا.. أوباما خاطب الأمريكيين عشر مرات بعد عمليات قتل جماعي.. فهل تذكرون ماذا قال؟

وتابع الرئيس الأمريكي: "علينا التأكد من التفكير في المخاطر التي نواجهها بالتساهل في إتاحة الأسلحة النارية القوية جدا للناس في هذه الدولة،" وأعرب أن ما يقلقه هو بدء مناظرة كلامية، كما حدث في الماضي، دون تحقيق نتائج ملموسة، مضيفا أن النقاش ليس حول الاختيار بين نقيضين، واستطرد: "علينا مواجهة التطرف، ولكن علينا أيضا التأكد من أنه ليس من السهل لشخص قرر أنه يريد إيذاء الناس في هذا البلد أن يستطيع الحصول على أسلحة."

نشر