بالفيديو: ما هي محاسن ومساوئ مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي؟

ما هي محاسن ومساوئ مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي؟

العالم
آخر تحديث الثلاثاء, 14 يونيو/حزيران 2016; 10:58 (GMT +0400).
1:20

16.3 مليارات دولار، هذا هو المجموع الصافي لمساهمة المملكة المتحدة في ميزانية الاتحاد الأوروبي لعام 2014.

ما يبدو وكأنه رسوم العضوية التي تؤمن الوصول إلى السوق الأكبر في كافة انحاء العالم. وبعد أن أصبح التصويت البريطاني على  الانضمام الى الاتحاد الاوروبي على بعد بضعة أسابيع فإن هذه الأرقام أصبحت أكثر فأكثر إثارة للجدل. فدعوني أرسم المشهد لكم.

كان من المفترض في الأساس من المملكة المتحدة أن ترسل أكثر من 31.3 مليار دولار إلى بروكسل، ولكنها حصلت على خصم فريد، وهو تخفيض تم التفاوض عليه في  الثمانينيات من قبل رئيسة الوزراء مارغيريت تاتشر، ذلك بالإضافة إلى خصم الدعم الحكومي للمزارعين، إضافة إلى مواد أخرى تستعيدها المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، ما يجعل المساهمة النهائية تنخفض لتصل إلى 16.3 مليار دولار.

على الرغم من ذلك فإن حملة المغادرة لا تزال تعتبر باستمرار أن كلفة العضوية في الاتحاد الاوروبي هو سبب كاف لانفصال بريطانيا عن اوروبا، معتبرة أنه يمكن أن تتم اعادة استثمار هذه الأموال في الاقتصاد البريطاني، ومن الناحية الأخرى فإن مناصري بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي يعتبرون أن التجارة الحرة مع أوروبا وما يستتبعها من زيادة في الوظائف والاستثمارات تكفي لتعويض هذه المبالغ.