تبرع بدمه صائماً لضحايا نادي المثليين.. محمود العوضي لـCNN: أردت إظهار الإسلام الحقيقي

تبرع بدمه صائماً لأورلاندو: أردت إظهار الإسلام الحقيقي

العالم
آخر تحديث الأربعاء, 15 يونيو/حزيران 2016; 08:48 (GMT +0400).
0:00

مقابلة مع محمود العوضي، أمريكي مسلم، من أصل مصري، تبرع بدمه لضحايا الهجوم الذي وقع، الأحد الماضي، في ناد للمثليين، بمدينة أورلاندو في ولاية فلوريدا، وأسفر عن مقتل 49 شخصا وإصابة أكثر من 50 آخرين.

أحد المتبرعين هو محمود العوضي، وصورته وهو يتبرع بدمه التي نشرها على فيسبوك جرى مشاركتها كثيراً، واصفاً نفسه فيها بالمسلم الأمريكي الفخور، داعيا إلى التوحد سوياً أيضاً.

محمود العوضي ينضم إلينا من أورلاندو، إذا سمحت لي سأقرأ بعض ما كتبته وهو مؤثر: نعم أنا حزين وغاضب لأن شاباً مجنوناً يزعم أنه مسلم قام بهذا الفعل المشين، تحدثت أيضاً عن الوقوف سوياً ضد الكراهية. هذا مؤثر.. ما الذي دفعك لكتابته؟

(بالفيديو: مثليون رأوا متين لطيفا وودودا.. وعائلته وزملاءه يصفونه بالغاضب والمناهض للمثلية)

محمود العوضي: شكرا لكم في البداية، قبل عدة سنوات ابني كان مصاباً بسرطان الدم، واحتاج لتبرع بالدم وفرصته بالنجاة كانت ضئيلة، احتاج كل يوم إلى كيسين من الدم، وكانت هناك طوابير من مئات الناس للتبرع بالدم من أجل ابني، اسمه محمد وكان في التاسعة حينها، في ذلك الوقت لم يكن يهم لون بشرة المتبرع أو ديانته أو ميوله الجنسية أو آراءه السياسية، كل ما كنت اهتم به هو نجاة ابني. كان ذلك نفس الالتزام الذي شعرت به عندما سمعت عن عدد الضحايا والأرواح التي فقدناها على بعد عدة مباني من هنا، شعرت كإنسان وكمواطن أمريكي وكالتزام للبلد الذي سمح لي بتربية أبنائي هنا بأن علي التبرع. لا يهم إن كنت في رمضان أو كنت صائماً، أردت فقط أن أنقذ شخصاً على الأقل، وتشجيع الجالية المسلمة والعربية في أورلاندو وفلوريدا للتبرع وإظهار أن هذا هو الإسلام الحقيقي.

(كيري ومحمد بن سلمان: لا خلاف حول سوريا.. ولا تعليق حول بحث "قضايا المثليين" بعد هجوم أورلاندو)

المذيعة: نعم، فرغم أننا في رمضان ولا يمكنك تناول الطعام أو الماء، فإنك قررت الانتظار لعدة ساعات في الطابور في الطقس الحار للتبرع بالدم للناجين من الهجوم، أريد سؤالك، كمسلم، لا يمكنني تخيل مدى الغضب الذي تشعر به عند رؤية شخص آخر يزعم أنه جزء من ديانتك ويقوم بأمر مماثل، ماذا تقول حيال ذلك؟

(والد منفذ هجوم أورلاندو لـCNN: لا أعتقد أن ابني كان مثليا)

محمود العوضي: أولا يجب الفهم بأن على الجميع أن يكون غاضباً، سواء كانوا مسلمين، أو غير مسلمين، الذين يجب أن يغضبوا لقيام شخص بسلب أرواح ناس كانوا يحاولون الاستمتاع بوقتهم، وكمسلمين فإننا ندفع الثمن مرتين، دفعت ثمن أنني كساكن في أورلاندو أخشى على أرواح عائلتي، وكمسلم أمريكي فإننا ندفع الثمن بسبب فعل مشين ومجنون.