بالفيديو: مثليون رأوا متين لطيفا وودودا.. وعائلته ومعارفه يصفونه بالغاضب والمناهض للمثلية

مثليون رأوا متين لطيفا ورفاقه يصفونه بالغاضب

العالم
نُشر يوم الأربعاء, 15 يونيو/حزيران 2016; 07:40 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 12:14 (GMT +0400).
1:39

عدد من المثليين جنسيا قالوا إن متين كان من رواد النوادي الليلية المثلية، كما استخدم تطبيقات المواعدة الخاصة بالمثليين.

في هذه الصورة يظهر عمر متين مهاجم ملهى المثليين في أوريلاندو.

عدد من المثليين جنسيا قالوا إن متين كان من رواد النوادي الليلية المثلية، كما استخدم تطبيقات المواعدة الخاصة بالمثليين.

كريس كالين، مؤد استعراضي في النادي، قال لأندرسون كوبر (مذيع شبكة CNN) إنه شاهد متين عدة مرات في هذا النادي على مدى ثلاث سنوات.

عندما شاهدناه أنا وحراس الأمن الذين يعملون في النادي هناك لأول مرة سلّم علينا وبدا ودوداً.. وكان يتردد على ذلك النادي لمدة ثلاث سنوات.

هل تعتقد أنه كان هناك من أجل لقاء رجال؟ هل تعلم لماذا كان هناك؟

نعم، أقصد عندما التقينا به وعرّفنا عن أنفسنا وسلم علينا، حتى شريكي قال إنه يبدو رجلاً لطيفاً جداً، وبدا مرتاحا فعلا، وكان يشرب مع شخص آخر.

ويبدو ذلك تناقضا كبيرا في شخصية الشاب الغاضب الذي يكره المثليين بحسب وصف زملائه في العمل وبعض أفراد أسرته.

ورغم ذلك قالت زوجة المهاجم السابقة لشبكتنا إن متين قد يكون مثلي الجنس، ولكنه كان يخفي ذلك خشية العار.

(زوجة عمر متين السابقة): " بالتأكيد قد يكون كذلك، أنا أشعر أن المأساة التي حدثت لا سيما في هذا الملهى الليلي، واستهداف هذه الفئة من الناس، يجب أن يكون بعض أسبابها نفسياً."

وبعد ساعات من وقوع الهجوم، قال سعيد متي، والد عمر، إنه يعتقد أن أن الدافع وراء الهجوم هو رؤية عمر رجلين يقبلان بعضهما في مدينة ميامي مؤخرا.

لكن ليس من الواضح ما اذا كان متين مهتماً بالرجال، أم أنه كان يتظاهر بذلك من أجل مراقبة الأهداف المحتملة قبل الهجوم.

يأتي ذلك في وقت يقوم فيه المحققين بجمع كل الأدلة من أجل التعرف على دوافع القاتل، سواء كانت ناتجة عن الانتماء لجماعة إرهابية أو دافع شخصي