وزارة التعليم المغربية تعدّل "التربية الإسلامية" في التدريس إلى "التربية الدينية"

التربية الإسلامية تتحول في المغرب إلى التربية الدينية

العالم
نُشر يوم الأربعاء, 29 يونيو/حزيران 2016; 02:36 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 31 يوليو/تموز 2016; 03:19 (GMT +0400).
وزارة التعليم المغربية تغيّر اسم التربية الإسلامية إلى التربية الدينية

رشيد بلمختار، وزير التربية الوطنية

إسماعيل عزام، الرباط (CNN)-- قرّرت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في المغرب تغيير اسم مادة التربية الإسلامية وتعويضه باسم "التربية الدينية"، وجاء ذلك في مراسلة وجهتها إلى لجان التأليف المدرسي وناشري الكتب المدرسية، وفيما لقي القرار انتقادات كبيرة، اعتبره الباحث العلماني أحمد عصيد خطوة إيجابية.
 
وقد بدأت مراسلات الوزارة للجهات المعنية منذ الأيام الأولى لشهر يونيو/حزيران الجاري، غير أنها لم تخلق ضجة في المغرب إلّا خلال الأيام القليلة، بعدما نشرت الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية عريضة احتجاجية على موقع "أفاز".
 
وفيما قالت الوزارة إن هذا التغيير يأتي بمناسبة إجراء مراجعة مناهج ومقررات هذه المادة في "اتجاه إعطاء أهمية أكبر للتربية على القيم الإسلامية السمحة والتعايش مع مختلف الثقافات والحضارات الإنسانية"، أشارت جمعية أساتذة التربية الإسلامية إلى أن هذا التعديل "مخالف لدستور المغرب، ومتعارض مع كافة الوثائق المرجعية لنظام التربية والتكوين".
 
وقالت الجمعية في عريضتها إنها ترفض تغيير اسم مادة التربية الإسلامية، لأن هذه التسمية “تعبير صريح وبليغ عن تشبث المغاربة بالإسلام على مدى أربعة عشر قرنا"، متسائلة: "كيف يمكن لمذكرة صادرة عن مديرية، غير صادرة في الجريدة الرسمية، أن تلغي أو تنسخ أو تعدل ما يخالف الدستور أو المراسيم والقرارات الوزارية؟".
 
غير أن قرار تغيير اسم هذه المادة لم يخلق احتجاجات الجميع، فقد قال الباحث العلماني، أحمد عصيد، إن هذا التغيير، إن كان سيرتبط بتغيير مضامين المادة المعنية، فهو تغيير إيجابي، متحدثًا لـCNN بالعربية: "التربية الدينية تعني الانفتاح على كل الأديان وتعني تقديم كل القيم التي توجد في جميع الأديان وتعني تربية التلاميذ على المشترك الإنساني".
 
ويضيف عصيد: " لم أطلع بعد على المراجعات التي أعلنتها وزارة التربية الوطنية، لذلك لا أستطيع الجزم بقوة هذا التغيير. لكن إن فكرت الوزارة فعلًا في تحويل مادة التربية الإسلامية إلى مادة شبيهة بعلم الأديان المقارن، فهذا أمر إيجابي للغاية، أما إن بقيت المادة محصورة في الإسلام، فتغيير اسمها لا جدوى منه".

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"abdeali","branding_ad":"World_Branding","branding_partner":"","broadcast_franchise":"","friendly_name":"وزارة التعليم المغربية تعدّل التربية الإسلامية في التدريس إلى التربية الدينية","full_gallery":"FALSE","gallery_name":"","gallery_slide":"","publish_date":"2016/06/29","rs_flag":"prod","search_results_count":"","search_term":"","section":["world"],"template_type":"adbp:content","topic":"","video_collection":"","video_hpt":"","video_opportunity":"0","video_player_type":""}