يلدريم بمظاهرة "صون الديمقراطية": لا تخلطوا بين "الجيش الشريف" و"عصابة الكيان الموازي".. ووزير الدفاع: ما فعله الانقلابيون لم يفعله محتلون

العالم
نشر
02:13
هل أعطت محاولة الانقلاب في تركيا هدية لأردوغان لتعزيز قوته؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- طالب رئيس الوزراء التركي، يلدريم بن علي، الأحد، الشعب التركي إلى عدم الخلط بين ما وصفه بـ"الجيش التركي الشريف"، و"عصابة الكيان الموازي" في إشارة إلى جماعة الزعيم المعارض، فتح الله غولن، الذي يعيش في الولايات المتحدة، بعد ما شهدت تركيا محاولة انقلاب عسكري، ليلة الجمعة، أدت إلى مقتل أكثر من مائة شخص واعتقال آلاف العناصر من الجنود في الجيش.

وقال يلدريم، في خطاب له، في إحدى مظاهرات "صون الديمقراطية" في ميدان "قيزيل آي" في أنقرة: "هؤلاء الجناة، الإرهابيون بلباس عسكري، سيحاسبون بشدة لما اقترفوا، وأدعوكم لعدم الخلط بين الجيش التركي الشريف وبين رجال عصابة الكيان الموازي،" مضيفا: "أنتم يا أبناء الشعب التركي، من أفشلتم المحاولة الانقلابية في 15يولو/ تموز وأسمعتم صوتكم للعالم بأسره،" حسبما نقلت وكالة الأنباء التركية "الأناضول".

اقرأ.. من "الزواج القسري" إلى "الطلاق البشع".. من هو فتح الله غولن "حليف وعدو" أردوغان؟

ومن جانبه أعلن وزير الدفاع، فكري إيشق، الاثنين، نجاح "دحر الانقلاب"، إذ قال في مظاهرة "صون الديمقراطية" أخرى أمام منزل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في قضاء "أوسكودار" في القسم الآسيوي من مدينة إسطنبول: "اعتبارا من اليوم تمَّ دحر الانقلاب إلا أننا لا نستطيع القول بأن الخطر قد زال، من أجل ذلك يا سكان إسطنبول رجائي منكم، أن تمعنوا في كل تصريح يقوله رئيس الجمهورية، ولا تغادروا الميادين حتى يطلب منكم العودة إلى منازلكم،" حسبما ذكرت "الأناضول".

شاهد.. أردوغان يظهر في مقابلة عبر الهاتف.. ويدعو الشعب إلى الخروج للشوارع والتصدي للجيش

وأضاف إيشق: "لم نشهد محاولة انقلابية دنيئة ووضيعة كالتي حدثت مؤخرا.. إلقاء الطائرات القنابل واستهداف الحوامات للمواطنين، إن بعض من احتلوا أراضينا في السابق لم يقدموا على فعل ما فعله هؤلاء،" على حد تعبيره.

نشر