بالفيديو: عدسة CNN تنقل آثار محاولة الانقلاب في تركيا.. في بحث عن سبب فشله

عدسة CNN تنقل آثار محاولة الانقلاب في تركيا.. في بحث عن سبب فشله

العالم
آخر تحديث الأربعاء, 20 يوليو/تموز 2016; 10:54 (GMT +0400).
2:28

السياسيون يعودون إلى البرلمان حيث يتناثر الحطام في كل مكان.

حملة التنظيف مستمرة عقب الانقلاب

يوجد حفرة هائلة سببها انفجار هنا.. نقوم بجولة ترافقنا فيها السلطات التركية..يوجد إحباط كبير، ويبدو أن المجتمع الدولي لا يستطيع إدراك أن الديمقراطية اُستهدفت في تركيا، وهذا ما يسبب الغضب.

ياسين اكتاي، نائب رئيس حزب العدالة والتنمية التركي:

"هناك العديد من الضحايا هنا في تركيا وأنتم تسألون عن هؤلاء القتلة الإرهابيين؟! أحياناً حقوق الإرهابيين تعالج أكثر من حقوق الضحايا.”

سقطت ثلاث قنابل هنا، واُصيب 14 شرطياً.. التسامح مع مدبري الانقلاب يبدو صعباً في هذه المرحلة..

عرفان نظر أوغلو، الأمين العام للبرلمان التركي:

“لو كنت في مكانهم لقتلت نفسي.. لقد فشلوا في قتلنا... وينبغي أن يفعلوا مثلما فعل اليابانيون... يتحلوا بالشرف وينهوا حياتهم .."

المحطة التالية في جولة الحكومة السريعة هذه، هي مقر الشرطة الرئيسي، يقولون لنا إنه تعرض للقصف في وقت متأخر من ليلة الجمعة ..

تأثير الانفجار واضح في هذا المقهى المجاور...

ويبدو أنه دمر المكاتب في الطوابق العليا أيضاَ..

أتى إلى هنا وزير الداخلية..

عندما ترى الضرر يا سيدي، بماذا تفكر؟

".. أنا أتجول الآن، سأتحدث بعد قليل..."

بعد دقيقتين.. اتضح أنه أتى للتحدث معنا ..

"هذه خيانة.. المسؤولون .. ينبغي أن لا يكون هناك مكان لدفنهم.. هؤلاء إرهابيون .."

المحطة التالية... قاعدة القوات الخاصة.. فجرت القنابل في ثكناتهم ..

يمكنك أن ترى كل شظايا الانفجار على الجدار، قيل لنا إن 47 شخصاً لقوا مصرعهم هنا، ويمكنك شم رائحة ذلك في الهواء

لا يزال الناس يأتون إلى هنا لمعرفة ما حدث .. ليلة من الارتباك .. وأسئلة تحتاج إلى أجوبة..

الصورة تشير إلى أن العديد من المؤسسات الحكومية استهدفت.. لماذا فشل الانقلاب إذاً؟ لأن الرئيس تمكن من التكلم وإخراج الناس إلى الشوارع .. وهذه رسالة ضد الانقلابات من الآن فصاعداً، إذا لم يسيطر الانقلاب على وسائل التواصل الاجتماعي.. إذاً لن تهزم الحكومة ..

عودة إلى البرلمان... عناصر الحرس عادت إلى العمل مجدداً في مقصورته المكسورة.. بالقرب من باب المدخل المعطل.. ما يرمز إلى اهتزاز صورة البلاد...