أوباما ينفي أي دور لأمريكا في محاولة الانقلاب في تركيا.. ويؤكد: طلب تسليم غولن يحكمه القانون

العالم
نشر
أوباما ينفي أي دور لأمريكا في محاولة الانقلاب في تركيا.. ويؤكد: طلب تسليم غولن يحكمه القانون
04:15
شاهد.. أردوغان يكشف لـCNN كيف نجا من استهدافه ليلة محاولة الانقلاب.. ويتحدث عن "مفارقة" لجوئه للإعلام الخاص

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الجمعة، رفضه للشائعات التي تتحدث عن وقوف الولايات المتحدة وراء محاولة الانقلاب في تركيا، مؤكدا دعم بلاده للحكومة التركية والرئيس رجب طيب أردوغان.

وقال أوباما، في مؤتمر صحفي، إن "أي تقارير عن أننا كنا على علم مسبق بمحاولة الانقلاب، أو أي تورط أمريكي فيها، أو أي شيء أقل من أننا ندعم بشكل كامل الديمقراطية التركية، خاطئة تماما"، وأضاف أن مثل هذه الشائعات تهدد "تحالف وشراكة حيوية بين الولايات المتحدة وتركيا"، مؤكدا رفض الولايات المتحدة "الإطاحة بالديمقراطية" في تركيا.

وعن مطالبة أنقرة لواشنطن بتسليم رجل الدين التركي فتح الله غولن الذي تتهمه تركيا بالوقوف وراء محاولة الانقلاب، قال أوباما إن ذلك ينبغي أن يمر عبر القنوات الطبيعية، وأضاف أنه أبلغ أردوغان بأنه ينبغي على الحكومة التركية تقديم أدلة عن التورط المزعوم لفتح الله غولن.

قد يهمك: من "الزواج القسري" إلى "الطلاق البشع".. من هو فتح الله غولن "حليف وعدو" أردوغان؟

وأكد أوباما أن أي طلب لتسليم غولن سيحظى بالمراجعة اللازمة من وزارة العدل وغيرها من الوكالات الحكومية كأي طلب تسليم، وقال: "أمريكا يحكمها القانون وهذه أمور لا يمكن لرئيس الولايات المتحدة أو أي شخص آخر تجاهلها".

نشر