مشاهد من موقع الهجوم على الكنيسة الفرنسية.. وهولاند يدعو الكاثوليكيين إلى "ضبط النفس"

مشاهد من موقع الهجوم على الكنيسة الفرنسية"

العالم
نُشر يوم الأربعاء, 27 يوليو/تموز 2016; 09:24 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 01:34 (GMT +0400).
1:36

كنيسة كاثوليكية.. ضحية أخرى لفظاعة الجماعات الإرهابية في قلب فرنسا. 

دخل إرهابيان إلى الكنيسة خلال القداس الصباحي واحتجزا قسيساً وراهبتين واثنين من رواد الكنيسة.. وذبحا القسيس جاك هامل، الذي كان يبلغ من العمر 86 عاماً. 

المتحدث باسم وزير الداخلية الفرنسي، بيير هنري برانديت: "خرج الإرهابيان وقُتلا فوراً من قبل الشرطة الفرنسية."

وقامت الشرطة بمداهمة عدة مواقع في المنطقة واعتقلت رجلاً وقيدته، وقبضت على آخر بالقرب من الكنيسة للاشتباه في وجود صلة له بالهجوم. 

قالت مصادر من الشرطة الفرنسية لـCNN إن أحد المهاجمين كان معروفاً للسلطات الأمنية الفرنسية، وتُفيد المعلومات بأنه مواطن فرنسي حاول السفر إلى سوريا عبر تركيا العام الماضي لكن السلطات التركية أوقفته على الحدود وأعادته إلى فرنسا.. وحُكم عليه في شهر مارس/ آذار الماضي بارتداء سوارا إلكترونيا على قدمه لتحديد مكانه خلال فترة إطلاق سراح مشروط.

وقال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إن الهجوم الإرهابي على الكنيسة نُفذ باسم تنظيم "داعش" ووصفه بـ"الاغتيال الجبان." 

الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند: "أعلن داعش الحرب علينا ومن واجبنا القتال في هذه الحرب بكل ما نملك ولكننا سنحترم القوانين، وهذا ما يجعلنا ديمقراطيين."

ومن جانبه وصف الفاتيكان هذا الهجوم بـ"الهمجي" وجاء ذلك في تصريح: "ندين كل أشكال الكراهية بشدة" وندّد بابا الفاتيكان فرانسيس بالهجوم لأن "هذا العنف الرهيب حدث في مكان مقدس."

ودعا هولاند الكاثوليكيين في البلاد إلى ضبط النفس رغم أنه وصف الواقعة بأنها هجوم على النسيج العلماني في فرنسا، وهو الهجوم الأحدث في سلسلة من الهجمات المنفردة على الأهداف الضعيفة في فرنسا.