لحظات طريفة في مؤتمرات الانتخابات الامريكية.. ورؤساء يتصرفون بـ"بهجة الأطفال"

لحظات طريفة في مؤتمرات الانتخابات الامريكية.. ورؤساء يتصرفون بـ"بهجة الأطفال"

العالم
آخر تحديث الأحد, 31 يوليو/تموز 2016; 10:33 (GMT +0400).
2:25

لا شيء يبرز دخول وخروج الكبار مثل "التعبير السياسي عن المشاعر"

مرفقاً بمليار بالون، غرقت فيها هيلاري، وكانت تضربها، وكذلك كان بيل، حتى أنه ركلها. ولكن عمليات الدخول والخروج قد تكون موفقة أو غير موفقة، مثل هذه القبلة الضائعة في الهواء، وفي المقابل، فإن دخول هيلاري عبر تحطيم الزجاج كان موفقاً. فقد بدأ الجمهور بالغناء لصورتها على الشاشة. ولكن الدخول الفاشل أحياناً قد يبقى في الذاكرة. مثلاً حين كان يفترض بعمدة بالتيمور أن تضرب المطرقة في المؤتمر الديمقراطي، ولكنها نسيت استخدامها، ذهبت لتعود بعد 15 ثانية وتضربها. وقد حصل ذلك مرتين اخريين، عند تعليق جلسات المؤتمر حين صرخ أحدهم: مطرقة، ليذكر الرئيسة بالعودة وضرب هذا الشيء.

تابع بالفيديو.. ما مصير آلاف البالونات التي تساقطت بعد إعلان ترشح كلينتون كممثلة الديمقراطيين بسباق الرئاسة؟

متأثراً بهيتشكوك، دخل خيال دونالد ترامب إلى المؤتمر، ... بشكل درامي أوحى بالتقليد للممثلة اليزابيت بانكز في المؤتمر الديمقراطي، كذلك قلدته النساء في the view، كذلك فعل جيمي فالون مع حركات مايكل جاكسون، أما ستيفن كولبير فقلده بطريقة خيال الظل، وجعله يدخل في عراك، ويلتقي بفتاة.

تابع أيضا.. هل فاتك مؤتمري الديمقراطيين والجمهوريين؟ إليك ما حدث خلال أسبوعين في 150 ثانية

ومن الدخول الراقص إلى الخروج الراقص، انظروا إلى رئيسة المؤتمر الديمقراطي دونا برازيل وهي تترنح إلى خارج المسرح، أما خروج هوارد دين كان صراخاً... ولكنه ترك الصرخة الحقيقية من العام 2004. 
 أحياناً تحصل أمور تجبرك على الخروج، وفي هذه الحالة كان خروجاً غير ناضج حين سكب أحد المحتجين زجاجة مياه على رأس جيرالدو ريفيرا،  فإن رجل الأمن أبعده.

شاهد أيضا.. الشرطة الفدرالية تحقق في اختراق بريد حملة كلينتون الانتخابية

ولكن في المؤتمرات،  حتى الرؤساء المحتملين والسابقين، يتصرفون أحياناً ببهجة الأطفال الكاملة.