حزب العدالة والتنمية المغربي: استهداف الحياة الخاصة مخالفة شرعية وقانونية وأخلاقية

العالم
نشر
حزب العدالة والتنمية المغربي: استهداف الحياة الخاصة مخالفة شرعية وقانونية وأخلاقية

قال حزب العدالة والتنمية، الحزب الذي يقود الحكومة المغربية، إن "استهداف الحياة الخاصة للشخصيات العمومية ولعموم الناس مخالفة شرعية وقانونية وأخلاقية"، وذلك بعد انتشار فيديو على نطاق واسع، قال من شاركوه إنه يُظهر وجود شخصيتين عموميتين مغربيتين في ملهى ليلي بإحدى الدول الخليجية.

الحزب الذي يعلن الإسلام مرجعية له، برّأ نفسه، في بلاغ لأمانته العامة، من تهمة نشر هذا الفيديو، معتبرًا أن هناك "محاولات حثيثة لإقحام الحزب في تسريبات لا صلة له بها من قريب أو بعيد وتوظيفها سياسيًا ضده".

وقد خلق هذا الفيديو ضجة واسعة في المغرب، بين من طالب باحترام الحرية الشخصية حتى ولو تعلّق الأمر بشخصيات عمومية، وبين من رأى أن سلوك الشخصيتين يضرّ بسمعتها وسمعة البلاد، فيما رأى فريق ثالث أن المطلوب هو افتحاص فاتورة حضورهما للملهى ومعرفة إن تعلّق الأمر بمال عمومي أو مالهما الخاص.

كما طالب الحزب أعضاءه بتجنب التعليق على بعض البلاغات الصادرة عن جهات حزبية ورسمية، وأن تكتفي بالمواقف الرسمية للحزب، مذكرًا أن مواقف الحزب وتصوراته تعبر عنها بلاغاته وأمينه العام، وذلك في إشارة إلى بلاغين صدرا عن وزارة الداخلية، قال المتتبعون إنهما ينتقدان حزب العدالة والتنمية.

نشر